• ×
  • تسجيل

السبت 3 ديسمبر 2016 اخر تحديث : أمس

برشلونة والريال وجهاً لوجه فى نهائى كأس أسبانيا الليلة

بواسطة : admin
 0  0  982
برشلونة والريال وجهاً لوجه فى نهائى كأس أسبانيا الليلة
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
 يكون عشاق كرة القدم الأسبانية بوجه خاص وفى العالم كله بوجه عام، على موعد فى 9.30 من مساء اليوم الأربعاء، مع مواجهة حاسمة بين ريال مدريد وبرشلونة، على ملعب نادى فالنسيا "الميستايا"، فى كلاسيكو مرتقب بنهائى كأس ملك أسبانيا. تعتبر هذه المواجهة هى الكلاسيكو الثانى بين عملاقى أسبانيا، هذا الأسبوع، بعد الأولى التى جمعت بينهما السبت الماضى، فى الليجا، وانتهى بالتعادل الإيجابى (1/1)، كما يعتبر اللقاء الثانى من الأربعة المقررين بينهما خلال 18 يوماً، حيث سيكون الريال وبرشلونة على موعد جديد الأسبوع القادم، فى ذهاب الدور نصف النهائى بدورى أبطال أوروبا، فيما ستكون المواجهة الرابعة فى الأسبوع الذى يليه ضمن منافسات إياب الدور ذاته من البطولة الأوروبية. فيما تُعد هذه المواجهة هى الثالثة بين قطبى أسبانيا هذا الموسم، حيث كانت الأولى فى الدور الأول بالليجا، وفاز برشلونة حينها، بخماسية نظيفة، على ملعبه "كامب نو". سبق وأن تقابل الريال وبرشلونة أربع مرات فى نهائى كأس ملك أسبانيا، تقاسم الفريقان الفوز فى مواجهتين لكل منهم، فيما احتضن ملعب "الميستايا" مواجهتين، كانت الأولى فى نهائى 1936، وفاز الملكى حينها باللقب بعد تغلبه بهدفين مقابل هدف، فيما كانت الثانية عام 1990، وهى آخر مواجهة تجمع بين الفريقين فى نهائى الكأس، وكان الفوز حليفاً للبارسا، بعد تغلبه (2-0). يُخيم التفاؤل على لاعبى برشلونة فى لقاء اليوم، لأنه سيقام على ملعب "الميستايا"، حيث لعب خمس مواجهات فى نهائى كأس أسبانيا على هذا الملعب، توج بطلاً للمسابقة فى أربعة منهم، كان آخرها فى 2009، بعد فوزه على أتليتيك بيلباو، برباعية مقابل هدف، فيما تعتبر هذه المواجهة هى الثالثة بين الريال وبرشلونة على هذا الملعب. يعتبر برشلونة هو الأكثر تتويجاً بلقب كأس الملك "25 مرة" كان آخرها فى 2009، مقابل 17 للريال، الذى لم يتوج بلقبه منذ عام 1993، بينما للملكى باع أكبر فى كونه وصيفاً للبطولة "19 مرة"، مقابل 9 للبارسا. يتطلع البرتغالى جوزيه مورينيو، المدير الفنى للريال، للفوز بأول لقب مع الفريق منذ أن تولى تدريبه فى الموسم الماضى، فيما يبحث أبناء المدرب جوسيب جوارديولا عن التتويج باللقب للمرة 26 فى تاريخه. ربما يجرى مورينيو تغييرات على التشكيلة الأساسية التى خاض بها لقاء، السبت الماضى، فقد يُعيد لاعب الوسط الألمانى مسعود أوزيل مجدداً إلى التشكيلة الأساسية، بعدما بدأ المباراة الماضية من مقاعد البدلاء، وربما يحتفظ بمدافعه البرتغالى فى خط الوسط أو يعيده لمركزه فى قلب الدفاع، أما تشكيلة برشلونة ستشهد تغييراً جوهرياً عن طريق الدفع بالحارس الثانى أساسياً رغم جاهزية فيكتور فالديز.

التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )