• ×
  • تسجيل

الإثنين 5 ديسمبر 2016 اخر تحديث : اليوم

خطة عنان: المظاهرات مسموحة لكن بموافقة النظام

بواسطة : admin
 0  0  382
خطة عنان: المظاهرات مسموحة لكن بموافقة النظام
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
 من أهم بنود خطة المبعوث الدولي والعربي، كوفي عنان، بند يقول "احترام حرية التجمع وحق التظاهر سلميا كما يكفل القانون"، أي ان الخطة وضعت مجمل حراك المظاهرات بيد النظام، من خلال القانون الذي صدر منذ بداية الثورة والذي يشترط ترخيص المظاهرة من وزارة الداخلية، وتسليم اسماء منظميها، وهدفها، وبدايتها ونهايتها بالمكان والزمان، وهو ما اثار إستغراب عدد كبير من النشطاء، إذ يعطي، عنان للنظام فرصة للتحجج بهذا القانون لمنع المظاهرات، يذكر ان عنان منح النظام 12 يوما ليتم سحب الدبابات من المدن، إذ يبدأ تطبيق الخطة بـ10-4، ويعطى النظام 48 ساعة بعدها لسحب المظاهر المسلحة.

نص خطة السلام التي وافق عليها النظام، كما أوردتها "رويترز":

من المتوقع أن يصدق مجلس الامن التابع للأمم المتحدة المؤلف من 15 عضوا على خطة وافقت عليها سوريا لسحب القوات الحكومية بحلول العاشر من ابريل نيسان ووقف شامل لإطلاق النار خلال فترة لا تتجاوز 48 ساعة بعد هذا الموعد مع قوات المعارضة.

ويمثل وقف إطلاق النار عنصرا حيويا في خطة سلام كوفي عنان مبعوث الأمم المتحدة وجامعة الدول العربية الخاص إلى سوريا والمؤلفة من ست نقاط والتي قدمها إلى الرئيس السوري بشار الأسد في العاشر من مارس اذار وأعلن موافقته عليها في 27 مارس اذار.

وفيما يلي ترجمة غير رسمية لنص الخطة التي تدعو السلطات السورية إلى ما يلي:

(1) الالتزام بالتعاون مع المبعوث في عملية سياسية تشمل كل الأطياف السورية لتلبية التطلعات المشروعة للشعب السوري وتهدئة مخاوفه ومن أجل هذا الغرض الالتزام بتعيين وسيط له سلطات عندما يطلب المبعوث ذلك.

(2) الالتزام بوقف القتال والتوصل بشكل عاجل إلى وقف فعال للعنف المسلح بكل أشكاله من كل الاطراف تحت إشراف الأمم المتحدة لحماية المدنيين وتحقيق الاستقرار في البلاد.



ولتحقيق هذه الغاية على الحكومة السورية أن توقف على الفور تحركات القوات نحو التجمعات السكنية وإنهاء استخدام الأسلحة الثقيلة داخلها وبدء سحب التركزات العسكرية داخل وحول التجمعات السكنية.

ومع اتخاذ هذه الإجراءات على الأرض على الحكومة السورية أن تتعاون مع المبعوث للتوصل إلى وقف دائم للعنف المسلح بكل أشكاله من كل الأطراف مع وجود آلية إشراف فعالة للأمم المتحدة.

وسيسعى المبعوث إلى التزامات مماثلة من المعارضة وكل العناصر المعنية لوقف القتال والتعاون معه للتوصل إلى وقف دائم للعنف المسلح بكل أشكاله ومن كل الأطراف مع وجود آلية إشراف فعالة للأمم المتحدة.

(3) ضمان تقديم المساعدات الإنسانية في الوقت الملائم لكل المناطق المتضررة من القتال ولتحقيق هذه الغاية وكخطوات فورية قبول وتنفيذ وقف يومي للقتال لأسباب إنسانية وتنسيق التوقيتات المحددة وطرق الوقف اليومي للقتال من خلال آلية فعالة بما في ذلك على المستوى المحلي.



(4) تكثيف وتيرة وحجم الإفراج عن الأشخاص المحتجزين تعسفيا وبوجه خاص الفئات الضعيفة والشخصيات التي شاركت في أنشطة سياسية سلمية والتقديم الفوري دون تأخير عبر القنوات الملائمة لقائمة بكل الأماكن التي يجري فيها احتجاز هؤلاء الأشخاص والبدء الفوري في تنظيم عملية الوصول إلى تلك المواقع والرد عبر القنوات الملائمة على الفور على كل الطلبات المكتوبة للحصول على معلومات عنها أو السماح بدخولها أو الإفراج عن هؤلاء الأشخاص.

(5) ضمان حرية حركة الصحفيين في أنحاء البلاد وانتهاج سياسة لا تنطوي على التمييز بينهم فيما يتعلق بمنح تأشيرات الدخول.



(6) احترام حرية التجمع وحق التظاهر سلميا كما يكفل القانون

التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )