• ×
  • تسجيل

الإثنين 5 ديسمبر 2016 اخر تحديث : اليوم

عنان يبلغ مجلس الامن عن قرب الهدنة في سوريا

بواسطة : admin
 0  0  341
عنان يبلغ مجلس الامن عن قرب الهدنة في سوريا
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
 قال مبعوثون ان كوفي عنان المبعوث المشترك للامم المتحدة والجامعة العربية أبلغ مجلس الامن الدولي أن سوريا وافقت على مهلة لانهاء العمليات العسكرية تنتهي في العاشر من ابريل نيسان وان المعارضة تتعرض لضغوط لوقف القتال في غضون 48 ساعة من ذلك.

لكن دبلوماسيين غربيين عبروا عن تشككهم في مصداقية سوريا التي تعهدت مرارا بانهاء الهجمات لكنها تمضي قدما في الهجوم المستمر منذ عام على النشطاء المناهضين للحكومة.

وقالت السفيرة الامريكية لدى الامم المتحدة سوزان رايس للصحفيين "قال السيد عنان ان وزير الخارجية السوري ارسل اليه خطابا يوم الاثنين قال فيه ان الجيش السوري سيبدأ (الانسحاب) على الفور وسيكمل بحلول العاشر من ابريل وقف جميع عمليات الانتشار الامامية واستخدام الاسلحة الثقيلة وسيكمل انسحابه من المراكز السكنية."

واضافت رايس بعدما تحدث عنان أمام اجتماع مغلق لمجلس الامن من خلال دائرة تلفزيونية مغلقة ان نائب عنان ناصر القدوة "اجرى حوارات بناءة ايضا مع المعارضة لحثها على وقف عملياتها خلال 48 ساعة من الوقف الكامل للاعمال القتالية الحكومية."

وتابعت السفيرة الامريكية ان عددا من اعضاء المجلس "عبروا عن قلقهم من ان تستغل الحكومة السورية الايام المقبلة لتكثيف العنف وابدوا بعض التشكك في حسن نية الحكومة في هذا الصدد."

واكد سفير سوريا لدى الامم المتحدة بشار جعفري أن دمشق وافقت على مهلة العاشر من ابريل نيسان لكنها تريد التزاما مماثلا من المعارضة.

وقال جعفري للصحفيين ان حكومة بلاده ملتزمة بالخطة لكنها تتوقع من عنان وبعض الاطراف في مجلس الامن ايضا أن يحصلوا على نفس التعهدات من المعارضة. واضاف أن الخطة لن يكتب لها النجاح الا اذا التزم بها الجميع.

وعندما سئل بشأن من اقترح مهلة العاشر من ابريل نيسان قال جعفري انها تحددت باتفاق مشترك بين الوزير السوري وكوفي عنان.

ولا توجد حتى الان أي علامة على ان الرئيس السوري بشار الاسد يفي بتعهده بتنفيذ خطة عنان المكونة من ست نقاط والتي تدعو الى انهاء العنف والى الحوار السياسي بين الحكومة والمعارضة بهدف حدوث "انتقال سياسي" في البلاد.

قال دبلوماسي داخل الاجتماع لرويترز ملخصا تصريحات عنان "لا يوجد تقدم على الارض" حتى الان.

وبرغم غياب التقدم اشار عنان الى انه ربما تكون هناك بداية لخطة لانهاء الصراع وحث اعضاء المجلس على "بدء دراسة نشر بعثة مراقبين بتفويض واسع يتسم بالمرونة".

وقالت رايس انه "بشكل عام عبر اعضاء المجلس عن استعدادهم لدراسة خطة السيد عنان بشأن بعثة مراقبة اذا توقف العنف بالفعل."

وبدأت ادارة حفظ السلام بالامم المتحدة بالفعل وضع خطة طارئة لمهمة لمراقبة وقف اطلاق النار ستتألف من 200 الى 250 مراقب غير مسلح. وسيتطلب نشر مثل هذه البعثة قرارا من مجلس الامن.

ولم يتضح على الفور كيف سترد روسيا على مقترحات عنان.

واستخدمت روسيا والصين حق النقض (الفيتو) ضد مشروعي قرارين لمجلس الامن يدينان هجوم الاسد على المظاهرات المطالبة بالديمقراطية.

وتقول الامم المتحدة ان اكثر من تسعة الاف شخص قتلوا في الحملة في حين تنحي السلطات السورية باللائمة في العنف على "ارهابيين" مدعومين من الخارج وتقول ان ثلاثة الاف من قوات الشرطة والجيش قتلوا.



التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )