• ×
  • تسجيل

الإثنين 5 ديسمبر 2016 اخر تحديث : أمس

عنان يحث دمشق على اتخاذ إجراءات فورية لقبول مقترحاته

اشتون والعربي يبحثان تطورات الأزمة السورية.. ويدعوان لوقف العنف فورا

بواسطة : admin
 0  0  384
عنان يحث دمشق على اتخاذ إجراءات فورية لقبول مقترحاته
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
سيريا نيوز دعا المبعوث الخاص المشترك للأمم المتحدة والجامعة العربية إلى سوريا كوفي عنان، خلال لقائه بأمين عام جامعة الدول العربية نبيل العربي في جنيف، سوريا على اتخاذ إجراءات فورية لقبول مقترحاته، في وقت بحث فيه الأخير أيضا مع مفوضة السياسة الخارجية الأوروبية كاثرين اشتون تطورات الأوضاع السورية.


وأفادت "إذاعة الأمم المتحدة"، يوم الثلاثاء أن "عنان أطلع العربي على آخر المستجدات المتعلقة بمهمته في سوريا والمحادثات التي أجراها مع الحكومة السورية، كما حث دمشق على اتخاذ إجراءات فورية لقبول مقترحاته والتي تشمل وقف العنف والقتل، والاتفاق على آلية للمراقبة".

ودعا كل من عنان والعربي "المجتمع الدولي بأن يتوحد في إرسال رسالة واحدة تتعلق بإنهاء العنف في البلاد".

وجاء ذلك بعد يوم من وصول أعضاء الفريق الفني الذي شكله المبعوث الخاص للأمم المتحدة في سورية إلى دمشق لبحث اقتراح بإرسال مراقبين دوليين إلى سورية.

وكان المبعوث الأممي العربي إلى سورية كوفي عنان قال يوم الجمعة، عقب الجلسة المغلقة لمجلس الأمن قدم فيها تقييمه الأولي إزاء الأزمة السورية، إن الهدف الأساسي هو وقف العنف من اجل إيصال المساعدات الإنسانية إلى من يحتاجها، مضيفا انه سيرسل فريقا من الخبراء إلى سورية للتحدث مع الحكومة حول الاقتراحات التي قدمناها، وعندما يتم التوصل لتقدم سيتخذ قرارا بالعودة إلى المنطقة.

في ذات السياق، بحثت الممثلة العليا للسياسة الخارجية والأمنية لدى الاتحاد الأوروبي كاثرين اشتون مع العربي تطورات الأوضاع في سوريا.

وقالت اشتون في بيان أن "علاقات الاتحاد الأوروبي مع جامعة الدول العربية"، مضيفة أنها "قامت منذ توليها منصبها بتعزيز التعاون والحوار حول العديد من المسائل ذات الاهتمام المشترك مع العالم العربي".

وأردفت انه "تم خلال لقائها مع العربي التطرق إلى الوضع المروع في سوريا مجددة دعم الاتحاد الأوروبي لخطة الجامعة العربية حول هذا الشأن".

وأوضحت المسؤولة الأوروبية أنها "اتفقت والعربي على إن الأولوية الأكثر إلحاحا في الوقت الحالي يجب إن تكون وقف أعمال القتل وانه يتعين على أعضاء مجلس الأمن الدولي تحمل مسؤولياتهم والتحدث بصوت قوي وموحد لتحقيق ذلك".

وأعربا الجانبين بحسب البيان عن عزمهما "دعم جهود المبعوث الخاص للأمم المتحدة وجامعة الدول العربية كوفي عنان لوضع حد لأعمال العنف وانتهاكات حقوق الإنسان التي تمارس في سوريا بالإضافة إلى تشجيع التوصل إلى حل سلمي للازمة".

وكانت أشتون دعت الاثنين السلطات السورية على التعاون بشكل كامل مع مهمة المبعوث الدولي العربي إلى سوريا كوفي عنان.

ووصل المبعوث الأممي العربي إلى دمشق مطلع الأسبوع الماضي، في زيارة استمرت يومين، تهدف إلى إيجاد حل سلمي يؤمن الاستقرار في سورية، حيث التقى عنان الرئيس بشار الأسد مرتين، كما التقى شخصيات من المعارضة السورية، بالإضافة إلى مفتي الجمهورية وممثلين عن الطوائف السورية، قبل أن يتوجه لقطر، ومن ثم يغادرها إلى تركيا.

ويشهد المجتمع الدولي خلافات شديدة في كيفية التعامل مع الأزمة السورية, حيث تطالب مجموعة من المنظمات والدول على رأسها الجامعة العربية والإتحاد الأوروبي إضافة إلى أميركا بتشديد العقوبات على السلطات السورية لوقف "العنف"، في حين ترى مجموعة أخرى على رأسها الصين وروسيا أن ما يحدث في سورية شأن داخلي يجب حله عبر حوار وطني، رافضة أي تدخل خارجي بالشأن الداخلي السوري.

وتشهد عدة مدن سورية منذ عام تظاهرات، مناهضة للسلطات، ترافقت بسقوط شهداء من المدنيين والجيش وقوى الأمن، حيث تقدر الأمم المتحدة عدد ضحايا الاحتجاجات في سورية تجاوز الـ7500 شخصا حتى شباط الماضي، فيما قالت مصادر رسمية سورية أن عدد ضحايا الجيش والأمن تجاوز 2000 شخص مع نهاية كانون الأول الماضي، وتحمل "جماعات مسلحة" مسؤولية ذلك.

سيريانيوز


التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )