• ×
  • تسجيل

الأربعاء 7 ديسمبر 2016 اخر تحديث : اليوم

اعتقال السنوسي مدير المخابرات في عهد القذافي

بواسطة : admin
 0  0  378
اعتقال السنوسي مدير المخابرات في عهد القذافي
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
 قال ناصر المانع المتحدث باسم الحكومة الليبية ان ليبيا أكدت يوم السبت اعتقال عبد الله السنوسي مدير المخابرات الليبية في عهد الزعيم الراحل معمر القذافي.

وأضاف في مؤتمر صحفي أن السنوسي اعتقل صباح يوم السبت في مطار نواكشوط وكان برفقته شاب من المعتقد أنه ابنه مشيرا الى أنه كان يحمل جواز سفر مزورا من مالي وقد وصل قادما من الدار البيضاء بالمغرب.

واضاف ان ليبيا تسعى لدى موريتانيا لتسليمها السنوسي. وتابع في مؤتمر صحفي أن النائب العام أرسل طلب تسليم الى الحكومة الموريتانية عبر الشرطة الدولية (الانتربول) والتي سلمت هذا الطلب الى حكومة نواكشوط.

وتابع أن وزارة الخارجية الليبية على اتصال بموريتانيا بخصوص هذا الاجراء وأن الحكومة الليبية مستعدة لتسلم عبد الله السنوسي وتوفير محاكمة نزيهة له في ليبيا.

وكانت وكالة الانباء الموريتانية اعلنت في وقت سابق يوم السبت ان السلطات الموريتانية اعتقلت السنوسي لدى وصوله الى المطار بجواز سفر مزور.

وقالت ان السنوسي -الذي أصدرت المحاكمة الجنائية الدولية أمر اعتقال بحقه بتهمة ارتكاب جرائم بحق الانسانية- وصل في وقت متأخر من مساء الجمعة قادما من الدار البيضاء في المغرب وهو يحمل جواز سفر مزورا من مالي.

ولم توقع موريتانيا على نظام روما الاساسي الذي يحكم عمل المحكمة الجنائية الدولية.

وقال فادي العبد الله المتحدث باسم المحكمة انه على علم بتقارير اعتقال السنوسي.

واضاف في بيان "سنطلب من السلطات الموريتانية تأكيدا رسميا وسنطلب في هذه الحالة التعاون لتسليم المشتبه به الى المحكمة. موريتانا ليست دولة عضوا (في معاهدة روما) لكن بوصفها عضوا في الامم المتحدة فعليها ان تتعاون مع المحكمة الجنائية الدولية."

يشتبه بأن للسنوسي دورا رئيسيا في قتل اكثر من 1200 نزيل في سجن ابو سليم في طرابلس عام 1996. واطلق اعتقال محامي اقارب الضحايا شرارة الانتفاضة الليبية العام الماضي.

واتهمت المحكمة الجنائية الدولية السنوسي وابن القذافي سيف الاسلام بأنهما "مشاركان بصورة غير مباشرة" في القتل والاضطهاد.

واعتقل سيف الاسلام بينما كان متخفيا في زي بدوي في الصحراء في نوفمبر تشرين الثاني وهو في انتظار محاكمته في ليبيا في اتهامات بالاغتصاب والقتال. ويقول المجلس الوطني الانتقالي انه سيحصل على محاكمة عادلة لكن انصاره يريدون ارساله الى لاهاي.

التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )