• ×
  • تسجيل

السبت 10 ديسمبر 2016 اخر تحديث : أمس

السعودية تدعو إيران لحماية بعثتها

بواسطة : admin
 0  0  500
السعودية تدعو إيران لحماية بعثتها
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
 حثت السعودية إيران على حماية الدبلوماسيين السعوديين في طهران، وهددت باتخاذ إجراءات لم تحددها إذا لم تقم إيران بذلك، في حين طالبت دول مجلس التعاون الخليجي المجتمع الدولي ومجلس الأمن بوقف ما سمتها التدخلات الإيرانية الساعية لإشعال الفتن داخل دول الخليج. وقال وكيل وزارة الخارجية السعودية تركي بن محمد بن سعود الكبير لصحيفة الوطن "نأمل أن لا تدفعنا التجاوزات المستمرة إلى اتخاذ مواقف أخرى"، وأضاف "إذا وصلت الأمور إلى حد غير مقبول فمن حقنا حماية أمن موظفينا". ووفقا لوكالة رويترز، فقد سئل المسؤول السعودي عما إذا كانت الإجراءات التي يمكن أن تتخذها السعودية تشمل سحب البعثة الدبلوماسية من إيران، فقال إن الرياض لم تبحث هذا الخيار، وأعرب عن أمله في أن لا تصل الأمور إلى هذا الحد. وكانت تقارير إعلامية أفادت بأن طلابا إيرانيين تظاهروا خارج السفارة السعودية في طهران يوم الاثنين الماضي احتجاجا على مشاركة المملكة في قوات لكبح الاحتجاجات التي اندلعت في البحرين، كما شهد الشهر الماضي تحطيم متظاهرين إيرانيين نوافذ القنصلية السعودية في مشهد. وانتقد وكيل الخارجية السعودية خلال تصريحات أدلى بها أمس ما وصفها بـ"الممارسات الإيرانية في المنطقة بدءا من التدخلات الفارسية في شؤون الدول العربية ومساعيها لامتلاك الطاقة النووية لتهديد الدول المجاورة"، كما اتهم إيران "بالعمل على تصدير الثورة الإيرانية إلى الدول العربية". واستدعت وزارة الخارجية السعودية السفير الإيراني لدى المملكة الشهر الماضي، وسلمته احتجاجا رسميا على الاعتداءات التي تعرضت لها مقار بعثتها الدبلوماسية في بلاده. وقف الاستفزاز وفي رد خليجي على التطورات، دعا وزراء خارجية دول مجلس التعاون الخليجي المجتمع الدولي ومجلس الأمن التابع للأمم المتحدة إلى العمل على وقف ما وصفوه بالاستفزاز الإيراني والتدخلات الساعية لإشعال الفتن والتخريب داخل دول الخليج العربية. وفي بيان صدر مساء الأحد عقب اجتماع استثنائي عقد في الرياض، قال الوزراء إن دولهم ترفض أي تدخل في شؤونها رفضا قاطعا. وندد الوزراء بما اعتبروها اعتداءات على دبلوماسيين سعوديين في إيران. في المقابل، فقد اتهم الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد الولايات المتحدة بإثارة التوتر بين إيران والدول العربية عبر زرع الشقاق بين الشيعة والسنة، مؤكدا أن "مخططاتها" ستؤول إلى الفشل. وفي خطاب ألقاه اليوم بمناسبة الاستعراض العسكري السنوي للجيش الإيراني، قال نجاد إن بلاده "صديقة لكل الدول وتتمنى تطورها، وأنا واثق من أنه بفضل يقظة الناس والمسؤولين السياسيين، وأيضا حكومات المنطقة كما أتمنى، سيتم إحباط هذه المؤامرة الجديدة للاستكبار"، في إشارة للولايات المتحدة.

التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )