• ×
  • تسجيل

الإثنين 5 ديسمبر 2016 اخر تحديث : اليوم

فيلم ايراني عن حياة الرسول يثير الغضب

بواسطة : admin
 0  0  672
فيلم ايراني عن حياة الرسول يثير الغضب
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
 على الرغم من الانتقادات الحادة التي طالت المسلسلين الايرانيين مريم العذراء و يوسف الصديق إلا ان المخرج الايراني مجيد مجيدي ألقى بكل ذلك عرض الحائط وانتهي من تصوير فيلم سينمائي بعنوان محمد صلى الله عليه وسلم.ويشهد هذا الفيلم أول ظهور فني للنبي محمد -عليه الصلاة والسلام، وتم تصوير مشاهد الفيلم فى منطقة كرمان ومدينة نور السينمائية الواقعة في جنوب شرق إيران، حيث جرى تصوير المشاهد المتعلقة بهجوم إبرهة الحبشي، وأجزاء من المدينة المنورة، وحركة القوافل بين مكة والمدينة قبل البعثة.

كما تم بناء مجسّم لكعبة صغيرة مبنية من الأحجار ومغطاة بالقماش والمعلقات المتعلقة بالعصر الجاهلي وقد ملأتها الأصنام، حيث كان ارتفاع الكعبة قليلا قبل ولادة الرسول -عليه الصلاة والسلام- كما تم جلب عدد من أشجار النخيل من منطقة بم بشرق إيران وزرعها في أطراف المدينة السينمائية، بجانب إنشاء نحو 60 بيتا لتصبح أجواء الفيلم أكثر واقعية.

وكالعادة انفجرت العديد من ردود الفعل الايجابية المناهضة لهذا العمل في العالم الإسلامي على شبكة الإنترنت، في حين لم تحرك الجهات الإسلامية السنية أو الشيعية ساكنا للبتّ في الأمر، حتى أصبح الفيلم السينمائي أمراً واقعا.

ويقول المخرج الايراني مجيد مجيدي: يحاول الفيلم أن يظهر الضروريات والأسباب التي أدت إلى ظهور النبي محمد -صلى الله عليه وسلم- في تلك الحقبة، مع إظهار طبيعة المجتمع العربي آنذاك، خلال مرحلة طفولة النبي، وأؤكد أن الإيمان والأخلاق والقيم الروحية هي شغلي الشاغل في السينما، وهذه القيم تظهر في أفلامي بطرق مختلفة، وسيجسّد النبي في الفيلم باعتباره رمزاً للأخلاق والقيم الروحية الحميدة.

جدير بالذكر أن علماء وشيوخ الأزهر الشريف فعوا قضية تطالب بمنع عرض المسلسل لمخالفته للشريعة الإسلامية، وأنه لا يجوز تجسيد الصحابة وآل البيت في عمل فني.

التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )