• ×
  • تسجيل

الأحد 4 ديسمبر 2016 اخر تحديث : اليوم

مصدر سورية ترحب بزيارة كوفي عنان وتوافق على استقبال فاليري أموس

بواسطة : admin
 0  0  434
مصدر سورية ترحب بزيارة كوفي عنان وتوافق على استقبال فاليري أموس
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
سيريا نيوز أعلن مصدر إعلامي، يوم الاثنين، أن سورية ترحب بزيارة مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة إلى سورية، كوفي عنان، مضيفا أن سورية وافقت على استقبال وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية، فاليري أموس، التي ستصل إلى دمشق مساء غد الثلاثاء.



ونقلت وكالة الأنباء الرسمية عن مصدر إعلامي، لم تسمه، قوله إن "سورية رحبت بزيارة كوفي أنان مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة إلى سورية".

وقال أمين عام الجامعة العربية في وقت سابق اليوم، للصحفيين في مقر الجامعة بالقاهرة، إن "عنان أبلغنا أن سوريا ستستقبله يوم 10 آذار الحالي وانه سوف يصل القاهرة يوم 7 آذار الحالي."

وكان أمين عام الأمم المتحدة بان كي مون وأمين عام جامعة الدول العربية نبيل العربي، أعلنا عن تعيين الأمين العام السابق للأمم المتحدة كوفي عنان كمبعوث خاص مشترك إلى سوريا.

ومن المقرر أن يبدأ عنان الأربعاء المقبل بزيارة لمقر الجامعة العربية بالقاهرة، وذلك بعدما توجه الأربعاء الماضي إلى نيويورك لإجراء مباحثات مع الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون والدول الأعضاء حول الشأن السوري، بعد أن أجرى مباحثات مع وزيري خارجية إيران وفرنسا، إضافة إلى اتصال هاتفي مع وير خارجية روسيا.

وكان كوفي عنان دعا في أول تصريح له, بعد تكليفه بهذه المهمة, إلى إنهاء "العنف" وحل الأزمة السورية بشكل سلمي.

في السياق ذاته، أوضح المصدر الإعلامي أن "سورية وافقت على استقبال فاليري أموس وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية التي ستصل إلى دمشق مساء غد الثلاثاء".

وأردف المصدر أن "اموس ستجري محادثات مع وزير الخارجية والمغتربين وليد المعلم ونائبه، ورئيس منظمة الهلال الأحمر العربي السوري، كما ستقوم بزيارة بعض المناطق في سورية".

وكان أمين عام الأمم المتحدة أعلن الجمعة أن "المنظمة تعمل جاهدة على تنظيم زيارة اموس الى سوريا في اقرب وقت ممكن، لكي تجري تقييما للوضع الانساني"، مبينا أن "تصريحات المسؤولين السوريين الاخيرة تشير على ما يبدو الى انهم يرغبون في استقبال فاليري اموس".

وكانت الخارجية السورية انتقدت تصريحات أموس التي قالت فيها إن سوريا رفضت استقبالها والتعاون مع مهمتها، وقالت إنها رحبت بزيارة أموس واستقبالها في دمشق واستعدادها لمناقشة مهمتها والتعاون معها، على أن يتم الاتفاق على موعد مناسب للطرفين لزيارتها.

وتتحدث تقارير عن وضع إنساني صعب في عدة مدن سورية، مع استمرار أعمال عنف وعمليات عسكرية، تسببت في نقص بالمواد الأساسية والطبية، إضافة إلى انقطاع الكهرباء والماء ومواد التدفئة، مع الإشارة إلى وجود عدد كبير من الجرحى الذين لا تؤمن لهم الرعاية المناسبة.

وتشهد عدة مدن سورية منذ ما يزيد على11 شهرا تظاهرات، مناهضة للسلطات، ترافقت بسقوط شهداء من المدنيين والجيش وقوى الأمن، حيث تقدر الأمم المتحدة عدد الضحايا بأنه تجاوز الـ7500 شخصا، فيما قالت مصادر رسمية سورية أن عدد ضحايا الجيش والأمن تجاوز 2000 شخص مع نهاية كانون الأول الماضي، وتحمل "جماعات مسلحة" مسؤولية ذلك.

سيريانيوز

التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )