• ×
  • تسجيل

الثلاثاء 6 ديسمبر 2016 اخر تحديث : أمس

الرئيس الاسد يشارك في الاستفتاء

بعد مشاركته بالاستفتاء على الدستور الجديد .. الرئيس الأسد: الهجمة على سورية إعلامية ونحن أقوى على الأرض

بواسطة : admin
 0  0  391
الرئيس الاسد يشارك في الاستفتاء
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
سيريا نيوز  قال الرئيس بشار الاسد يوم الاحد أن الهجمة التي تتعرض لها سورية هي هجمة إعلامية ولكن الإعلام رغم أهميته لا يتفوق على الواقع.



واضاف الرئيس الأسد، في تصريح عقب مشاركته بالاستفتاء على مشروع الدستور السوري الجديد، إن "الهجمة التي تتعرض لها سورية هجمة إعلامية ولكن الإعلام رغم أهميته لا يتفوق على الواقع ويمكن أن يكونوا أقوى في الفضاء لكننا أقوى على الأرض من الفضاء ومع ذلك نريد أن نربح الأرض والفضاء".

وبدأت صباح اليوم الأحد عمليات الاستفتاء على مشروع الدستور السوري الجديد في المراكز الموزعة في المحافظات المختلفة، في ظل دعوات من أطراف في المعارضة لمقاطعته، وتستمر عمليات الاستفتاء حتى الساعة السابعة مساء، وفي حال وجد رئيس أحد المراكز توافدا كبيرا من المواطنين فله الصلاحية بتمديد الوقت إلى الساعة العاشرة مساء فقط، ليتم بعدها إغلاق مراكز الاستفتاء،

وأشار الرئيس الأسد الى أن "الإعلام السوري يقوم بجهود كبيرة جدا ونحن نتابع التطور الذي قام به التلفزيون العربي السوري والإعلام السوري بشكل عام ولكن دائما تأتي مقارنات حيث يقارنون الإعلام السوري الذي هو الإعلام الرسمي بشكل أساسي بالإعلام غير الرسمي في الدول الأخرى ولكن هذه المقارنة غير دقيقة وغير موضوعية ولا تجوز".

وأكد الرئيس الأسد أن "الإعلام الرسمي يقارن بإعلام رسمي في دول أخرى لأن أهداف ومهام الإعلام الرسمي تختلف عن أهداف ومهام الإعلام الخاص ولو قارنا الإعلام الرسمي السوري الآن بالإعلام الرسمي في المنطقة فأعتقد أنه الأفضل ولكن مع ذلك لا يهمنا أن نقارن أنفسنا بمن هو أقل وسوف نبقى نقارن أنفسنا بمن هو أفضل".

وتشهد عدة مدن سورية منذ 11 شهرا تظاهرات، مناهضة للسلطات، ترافقت بسقوط شهداء من المدنيين والجيش وقوى الأمن، حيث تقدر الأمم المتحدة عدد ضحايا الاحتجاجات في سورية تجاوز الـ 5000 شخصا لغاية كانون أول الماضي، فيما قالت مصادر رسمية سورية أن عدد ضحايا الجيش والأمن تجاوز 2000 شخص مع نهاية كانون الأول الماضي، وتحمل "جماعات مسلحة" مسؤولية ذلك.

ويأتي الاستفتاء على الدستور في ظل دعوات لمقاطعته من قبل أطراف في المعارضة معتبرة الأولوية لوقف "العنف" الذي تشهده البلاد وخاصة مدينة حمص، فيما دعا عدد من الأحزاب حديثة التأسيس بموجب قانون الأحزاب الصادر في عام 2011 للمشاركة بكثرة في الاستفتاء.


التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )