• ×
  • تسجيل

الخميس 8 ديسمبر 2016 اخر تحديث : أمس

أحدث أنظمة التنحيف

تناول الطعام وفق فصيلة الدم يكسب الرشاقة.. وجدل حول تأثيره على الصحة شارك

بواسطة : admin
 0  0  828
  أحدث أنظمة التنحيف
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
 لقي نظام غذائي انتشر في فرنسا يرتكز على فصيلة الدم، و دعا إليه أحد أطباء التغذية انتقادات كبيرة من قبل الأوساط الطبية على اعتبار أنه مضر بالصحة.

وذكرت مجلة "لونوفال أوبسرفاتور" أن "الطبيب الفرنسي الشهير آلان إكسبوزيتو روّج لنظام غذائي يساعد على اكتساب الرشاقة ويرتكز على الأكل وفقا لفصيلة الدم".

ويعتمد النظام الغذائي للأشخاص الراغبين باستعادة رشاقتهم بتناول طعام يتناسب مع فصيلة دمهم، فإذا كان الشخص البدين ينتمي دمه لفصيلة "O" وهي أقدم فصيلة دم في العالم فإنه يتعين عليه تناول طعام يقتصر فقطةعلى البروتينات الموجودة في اللحوم والألبان.

أما إذا كان الشخص الذي يريد انقاص وزنه ينتمي لفصيلة الدم "A" وهي الفصيلة التي ظهرت بعد ظهور الزراعة فعليه تناول الأطعمة القريبة من الطبيعة لاسيما الفاكهة والخضراوات .

ولاقى النظام الغذائي اعتراضا من قبل الأوساط الطبية، محذرين من أن "هذا الرجيم ينطوي على خطورة على صحة الإنسان".

من جهته، اعتبر الطبيب إكسبوزيتو أن "الطبيعة زاخرة بالأغذية البديلة فعلى صاحب فصيلة دم "A" تعويض نقص البروتين الحيواني بالبروتين النباتي بتناول فول الصويا ونقص الكالسيوم بالقرنبيط الأخضر.

التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )