• ×
  • تسجيل

الأحد 11 ديسمبر 2016 اخر تحديث : أمس

العراق يعلن دعمه للمبادرة العربية

المالكي يعلن دعم بلاده للمبادرة العربية بشأن الأزمة السورية

بواسطة : admin
 0  0  991
العراق يعلن دعمه للمبادرة العربية
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
سيريا نيوز أعلن رئيس الحكومة العراقية، نوري المالكي، يوم الاثنين، عن دعم بلاده للمبادرة العربية الخاصة بالأزمة السورية، وذلك خلال استقباله الأمين العام المساعد لجامعة الدول العربية أحمد بن حلي ووفد الجامعة العربية المرافق له.


وأشار المالكي، بحسب وكالة الأنباء الكويتية "كونا"، إلى دعم العراق للمبادرة العربية الخاصة بالأزمة السورية، مؤكدا على "ضرورة العمل بوتيرة أسرع لضمان تحقيق التغيير المنشود دون الانزلاق إلى العنف ووقوع المزيد من الضحايا في سوريا".

وأقر وزراء الخارجية العرب, خلال اجتماعهم بالقاهرة مؤخرا, مبادرة عربية دعت إلى تشكيل حكومة وحدة وطنية سورية خلال شهرين، وتفويض الرئيس بشار الأسد نائبه الأول بصلاحيات كاملة, الأمر الذي رفضته الحكومة السورية بشدة, مشيرة إلى أن هذه القرارات تمس سيادة سورية وتعتبر تدخلا بشؤونها الداخلية.

وحول القمة العربية, رحب المالكي وفق بيان "باستعداد الدول العربية كافة لحضور مؤتمر القمة الذي سيعقد في بغداد"، معربا عن "أمله في أن تكون قمة ناجحة نظرا لطبيعة الظروف التي يمر بها العالم العربي ومستوى الحضور المتوقع".

ودعا رئيس الحكومة إلى "تطوير جدول أعمال القمة العربية ومناقشة التعاون في المجالات السياسية والأمنية والاقتصادية ومكافحة الإرهاب والتطرف".

وكان مكتب رئيس الحكومة العراقية نوري المالكي، أعلن يوم الأحد، عن جود شبه إجماع عربي على عقد القمة العربية بموعدها المقرر في العاصمة العراقية بغداد.

بدوره, قال بن حلي إن "جميع الدول العربية أبدت استعدادها لحضور مؤتمر قمة بغداد"، مبينا أن "التمثيل العربي سيكون على أعلى المستويات للكثير من الدول العربية بما يفوق المعدل الاعتيادي للقمم السابقة".

ولفت بن حلي إلى انه "سيبحث مع وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري وضع اللمسات الأخيرة لمؤتمر القمة والدعوات الرسمية التي سيحملها الموفدون العراقيون لمختلف الدول العربية".

ومن المقرر أن تعقد القمة العربية في شهر آذار المقبل في العراق لتكون الأولى التي يترأسها العراق منذ سقوط النظام السابق.

وكانت الجامعة العربية قررت تأجيل القمة، التي كان من المفترض عقدها منتصف العام الماضي في بغداد، إلى شهر آذار من العام الحالي.

وكانت قمة الدوحة 2009 قررت بأن تكون قمة عام 2010 في بغداد، إلا أنها أرجئت إلى العام الحالي بسبب تدهور الأوضاع الأمنية، مع العلم أن بغداد استضافت آخر قمة عربية عادية في تشرين الثاني 1978 وآخر قمة طارئة في أيار 1990.

وتم تاجيل انعقاد القمة العربية العام الماضي، وذلك بسبب الاضطرابات التي تشهدها المنطقة العربية.

يذكر أن جامعة الدول العربية هي منظمة دولية تأسست عام 1945 ومقرها الرئيسي في العاصمة المصرية القاهرة، تضم دولا في الشرق الأوسط وإفريقيا، يجتمع الدول الأعضاء فيها بشكل دوري كل سنة فضلاً عن انعقاد اجتماعات استثنائية في أوقات الأزمات.


التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )