• ×
  • تسجيل

الإثنين 5 ديسمبر 2016 اخر تحديث : أمس

الهاكر السعودي يخترق البورصة الإسرائيلية

الهجوم حجب موقع "العال" والمسافرون لم يتمكنوا من الوصول للحجوزات

بواسطة : admin
 0  0  543
 الهاكر السعودي يخترق البورصة الإسرائيلية
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
 قالت صحف ومواقع إسرائيلية إن الهاكر السعودي نجح في اختراق كل من البورصة الإسرائيلية وموقع شركة طيران العال الإسرائيلية.

ونجح الهاكر السعودي قبل قليل في ضرب المواقع الإلكترونية التابعة لثلاثة بنوك إسرائيلية.

وذكرت الصحف الإسرائيلية قبل دقائق أن الهاكر السعودي تمكّن من وضع رسالة على موقع شركة العال تفيد بأن الموقع لا يزال تحت الإنشاء.

ودعا الهاكر السعودي الناشطين المؤيدين للفلسطينيين وحركة حماس إلى تعزيز "الحرب الإلكترونية ضد الاحتلال الإسرائيلي".
وعقب هجوم الهاكر السعودي على الموقع الإلكتروني للبورصة الإسرائيلية تم إغلاقه مؤقتاً, دون أن يعطل ذلك عمل البورصة.

وقالت شركة "العال" إنها قامت بإغلاق موقعها على شبكة الإنترنت مؤقتاً خشية هجوم الهاكر السعودي، ولم يعمل موقع الشركة في ساعات الصباح ولم يتمكن المسافرون من القيام بالحجوزات عن طريق الموقع الاكتروني.

وكانت مصادر قد قالت لـ"العربية" في ساعات الصباح إن موقعي البورصة و"العال" كانا غير فعالين ومن ثم أعلن عن اعادة تفعيلهما, وأكدت المصادر تعرض الموقعين للقرصنة.

وقالت مواقع إلكترونية إسرائيلية إن موقع البورصة "كرطاع" نجح فقط في إظهار المعطيات دون إمكانية القيام بتداولات في الموقع ولكنها لم تصرح عن أضرار.

أما موقع "العال" فلم يعمل ابداً في ساعات الصباح ولم يتمكن المسافرون من القيام بالحجوزات عن طريق الموقع الاكتروني.

وكان الهاكر السعودي "xOmar" قد وعد أمس باستهداف البورصة وشركة الطيران.

وذكرت الإذاعة الإسرائيلية أنه تم قطع الإنترنت عن موقع البورصة الإسرائيلية.

وكان الهاكر السعودي قد هدّد في ردّه على قراصنة إسرائيليين الأسبوع الماضي بكشف بطاقات 200 إسرائيلي، ووصف الهاكرُ الإسرائيليين بالأغبياء، وقال إنهم نشروا بطاقات لا تعمل. وطالب الموسادَ عبر موقعه بألا يحاول الوصول إليهم؛ لأنهم لن ينجحوا في ذلك.

وهدد الهاكر السعودي بكشف 200 بطاقة ائتمانية يومياً، واصفاً الهاكر الإسرائيلي بالمتسكعين والأغبياء.

وأضاف: "سوف أنشر كل يوم 200 بطاقة ائتمانية لإسرائيليين، وهذه البطاقات التي تم اختراقها تعمل".

وسخر "xOmar" من المحاولات الأخيرة لتحديد مكانه قائلاً: "رأيت بعض الأغبياء يقولون إنني في المكسيك، وآخر قال في الرياض، وأخيراً في دبي". وقال في رسالة إلى الموساد الإسرائيلي "لا تضيعوا وقتكم".

التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )