• ×
  • تسجيل

الجمعة 9 ديسمبر 2016 اخر تحديث : أمس

وفد المراقبين العرب يزور موقع الانفجار بحي الميدان

بواسطة : admin
 0  0  641
 وفد المراقبين العرب يزور موقع الانفجار بحي الميدان
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
 قام وفد المراقبين العرب بزيارة موقع الانفجار الذي وقع صباح اليوم الجمعة في حي الميدان بدمشق وأوقع 25 شهيداً، و 46 جريحاً معظمهم من المدنيين لمعاينة وقائعه .



ونقلت وكالة (يونايتد برس انترناشونال) الأمريكية عن مصدر رسمي قوله أنه " زار وفد المراقبين العرب موقع الانفجار في حي الميدان، لمعاينة وقائعه".

وأوضح التلفزيون السوري أن الحصيلة الأولية للتفجير الإرهابي في حي الميدان 10 شهداء وأشلاء لنحو 15 جثة و46 جريحا معظمهم من المدنيين.

وتشير معلومات أولية إلى أن إرهابياً فجر نفسه على إشارة ضوئية مرورية في حي الميدان, وفقا للتلفزيون السوري, كما تشير المعلومات إلى سقوط عدد من قوات حفظ النظام كانوا متمركزين بالقرب من جامع الحسن .

وتواجه بعثة المراقبين العرب إلى سورية، بهدف الإطلاع على مدى التزام السلطات السورية بتطبيق الخطة العربية الرامية إلى وقف "العنف" في البلاد، انتقادات من قبل أطراف في المعارضة السورية وبعض الدول العربية والغربية بسبب استمرار العنف رغم مضي نحو أسبوعين على وجودها في سورية.

ويأتي هذا التفجير قبل عقد اللجنة الوزارية الخاصة بالملف السوري جلسة، يوم الأحد القادم، لبحث أول تقرير لبعثة المراقبين العرب إلى سورية، وذلك قبل جلسة لمجلس الأمن، يوم الثلاثاء حيث سيتم عرض الأحداث حول سورية.

ويأتي التفجير بعد أسبوعين من وقوع انفجارين استهدفا مقريين أمنيين في دمشق, مما أوقع 44 قتيلا وأكثر من 160 جريح.

ووصلت الدفعة الأولى من بعثة المراقبين من جنسيات عربية مختلفة، إلى سورية يوم الاثنين قبل الماضي لتقييم مدى الالتزام سورية بخطة الجامعة العربية لحل الأزمة, وذلك عملا ببروتوكول المراقبين الموقع بين الحكومة السورية وجامعة الدول العربية.

وينص مشروع البروتوكول على أن بعثة المراقبين إلى سورية التي ستقوم بعملها لمدة شهر ستقوم بـالمراقبة والرصد لمدى التنفيذ الكامل لوقف جميع أعمال العنف ومن أي مصدر كان في المدن والأحياء السكنية السورية.

وتشهد عدة مدن سورية منذ أكثر من 9 أشهر تظاهرات ترافقت بسقوط شهداء من المدنيين والجيش وقوى الأمن، حيث تقدر الأمم المتحدة عدد ضحايا الاحتجاجات في سورية بنحو 5000 شخصا، فيما تقول مصادر رسمية سورية أن عدد ضحايا الجيش والأمن تجاوز 2000 شخص، وتحمل "جماعات مسلحة" مسؤولية ذلك.

التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )