• ×
  • تسجيل

الأحد 4 ديسمبر 2016 اخر تحديث : اليوم

المصابيح الزرق في عمل درامي جديد

"المصابيح الزرق" ملحمة وطنية في الساحل السوري

بواسطة : admin
 0  0  374
المصابيح الزرق في عمل درامي جديد
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
 يبدأ المخرج فهد ميري خلال أيام تصوير عمله الجديد "المصابيح الزرق" المأخوذ عن رواية الكبير حنا مينة، والذي كتب نصه محمود عبد الكريم وهو من إنتاج مؤسسة الإنتاج التلفزيوني والإذاعي والإشراف العام للمخرج فراس دهني.

وأكد المخرج ميري، في بيان صحفي صادر عن المكتب الصحفي للمؤسسة، أن كاميرته ستدور خلال الأسبوع القادم، وسيتم تصوير المشاهد الأولى في دمشق في حين ستصور باقي مشاهد العمل في محافظتي اللاذقية وطرطوس بين شط البحر والجبال والقرى والشوارع.

عن مسلسله قال ميري "تجري أحداث العمل في الساحل السوري، ويتحدث عن فترة الحرب العالمية الثانية، أي ما قبل استقلالنا من الاحتلال الفرنسي، فهو عبارة عن ملحمة وطنية تتحدث عن تلاحم الشعب بكافة أطيافه وشرائحه، حيث كانت العلاقات الإنسانية آنذاك جميلة ومتميزة ونبيلة على الرغم من الظلم والقهر والاضطهاد الذي كانوا يتعرضون له".

كما أكد المخرج السوري على وجود مساحة كبيرة للحب في عمله وقال، "ضمن تلك الظروف التي يعيشونها كان لابد من وجود مساحة من الحب بكل معانيه بدءاً من حب الحبيب وصولاً إلى حب الوطن، وهذا ما ساعدهم على طرد المستعمر الفرنسي وفعلاً تمكنوا بتصميمهم ودمائهم وإرادتهم أن يطردوه ويحصلوا على استقلالهم".

وأضاف ميري "العمل إنتاجياً ضخم فعلاً، ويضم عدة محاور بمضمونه، فهو يصور التلاحم الإنساني والاجتماعي بكافة أطياف المجتمع، لذلك هو أقرب إلى كونه بانوراما ملحمية تركزت أحداثها في الساحل السوري".

كما بين المخرج ميري أن العمل يضم الكثير من نجوم سورية، «فجميع شخصيات العمل فيه أبطال وكلٌ في مكانه ليشكلوا معاً ما يشبه اللوحة المتحركة»، ومن هؤلاء الفنانين: غسان مسعود، سلاف فواخرجي، أسعد فضة، ضحى الدبس، جهاد سعد، أندريه سكاف، سعد مينة، زهير رمضان، تولاي هارون، محمد حداقي، رنا جمول، جرجس جبارة، علا الباشا وغيرهم الكثير.


التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )