• ×
  • تسجيل

الجمعة 9 ديسمبر 2016 اخر تحديث : اليوم

متلازمة النفق الرسغي

بواسطة : admin
 0  0  702
 متلازمة النفق الرسغي
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
  يعرف النفق الرسغي بأنه نفق أو تجويف في منطقة الرسغ، ويتكون من ثماني عظمات في جهاته الثلاث ورباط قوي يمر عرضيا ليتمم النفق، وعندما يتعرض هذا النفق لضغط زائد على العصب المتوسط في منطقة النفق الرسغي يحدث اعتلال فيه، مسببا ألما في الرسغ وتنميلا في الأصابع وضعفا في عضلات اليد في الحالات المتقدمة، وهو ما يطلق عليه متلازمة النفق الرسغي (Carpal Tunnel Syndrome).
ولكن ما الأسباب الكامنة وراء هذا الضغط الحاصل في منطقة النفق الرسغي؟ وما الفئة المعرضة للإصابة أكثر من غيرها؟ وما الطرق المستخدمة في علاج متلازمة النفق الرسغي؟
تبدأ أعراض الإصابة بمتلازمة النفق الرسغي بحدوث ألم عند الرسغ وإحساس بالنمنمة والخدران في الأصابع التي ينقل لها العصب الأوسط الإحساس وهذه الأصابع هي الإبهام، والسبابة والوسطى وجزء من الإصبع الرابع (البنصر).
كما أن هذه الأعراض تزداد شدتها بشكل كبير خلال فترة الليل؛ فقد يستيقظ المريض على ألم شديد وخدران في منطقة اليد والأصابع، ويعود ذلك إلى أنه خلال فترة الليل، ونتيجة لوضعية ثني الرسغ أثناء النوم ، تتراكم السوائل في منطقة النفق الرسغي مسببة زيادة في الضغط على العصب المتوسط.
وفي وقت متقدم للمرض، تتفاقم الأعراض، فقد يجد المريض صعوبة في إمساك الأشياء والسيطرة عليها نتيجة للضعف الحاصل في اليد.
ويشخص اختصاصي العلاج الطبيعي متلازمة النفق الرسغي بالحديث مع المريض وأخذ التاريخ المرضي وطبيعة شكواه والأعراض التي يعاني منها، وما يؤكد إيجابية وجود هذه المتلازمة هو فحص يقوم به الاختصاصي يسمى
بـ phalen`s test.
أسباب الإصابة بمتلازمة
النفق الرسغي
ليست محددة بشكل كامل، ولكن هناك بعض العوامل التي تزيد من احتمالية الإصابة بها:
- الإفراط في استخدام الرسغين؛ كاستخدام الحاسوب لساعات طويلة، والعمل الذي يجهد حركة الرسغين؛ كالأعمال المنزلية، لذلك فإن هذه المتلازمة تزداد نسبة الإصابة فيها لدى النساء بشكل أكبر من الرجال.
- بعض الأمراض كالسكري واضطرابات الغدة الدرقية والتهاب المفاصل.
- الضربات المتكررة للرسغ.
- الكسور مثل e Colle's fractur (هو كسر في النهاية البعيدة للكعبرة).
العلاج
وأما فيما يتعلق بعلاج متلازمة النفق الرسغي، فإن استخدام الأدوية المضادة للالتهاب كما يصفها الطبيب المختص للمريض، قد يساعد على تخفيف أعراض الالتهاب والألم.
وللعلاج الطبيعي دوره المهم في علاج أعراض هذه المتلازمة باستخدام الموجات فوق الصوتية والموجات الكهرومغناطيسية ووسائل علاجية أخرى حسب ما يحدده اختصاصي العلاج الطبيعي، وفي الحالات المزمنة، قد يحتاج المريض للتدخل الجراحي لتحرير الرباط الرسغي المستعرض.


المصدر: منتديات شبكة دردشة شات العربية - من قسم: مــنـــتــــدى الـــصـــحــــــه

التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )