• ×
  • تسجيل

الإثنين 5 ديسمبر 2016 اخر تحديث : اليوم

علي فرزات ورزان زيتوني يحصلان على جائزة ساخاروف

بواسطة : admin
 0  0  467
علي فرزات ورزان زيتوني يحصلان على جائزة ساخاروف
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
 أفاد بيان للبرلمان الأوروبي يوم الخميس ان 5 نشطاء مما يسمى "الربيع العربي" حصلوا على جائزة "ساخاروف" المرموقة للدفاع عن حقوق الانسان لعام 2011, بينهم سوريان اثنان هما الفنان علي فرزات والناشطة رازن زيتوني.
وقال البيان ان "التونسي محمد بو عزيزي، والمصري اسامة محفوظ، والسوريين رزان زيتونة وعلي فرزات، وكذلك الليبي احمد السنوسي، ساهموا بقسط ملموس في الدفاع عن حقوق الإنسان في بلدانهم العربية، وكان لهم تأثير في نشوء المجتمع المدني في المنطقة".
وجاء منح الجائزة بقرار من قادة الكتل السياسية الأساسية في البرلمان الأوروبي 27 تشرين الأول، اليوم الختامي لعمل دورة الهيئة التشريعية العليا للاتحاد الأوروبي.
وكانت قائمة المرشحين تشمل أيضا الصحفي البيلوروسي دميتري بوندارينكو، الذي سبق ان ترأس اللجنة الانتخابية لاحد مرشحي المعارضة في انتخابات الرئاسة البيلوروسية, واعتقل وحكم عليه بالسجن سنتين، على المشاركة في اعمال الشغب في مينسك في 19 كانون الاول من العام الماضي، اثر انتخابات الرئاسة.
وتعرض رسام الكاريكاتير الفنان علي فرزات إلى الاعتداء بالضرب من قبل ملثمين قاموا باختطافه اواخر اب الماضي بالعاصمة دمشق، ثم رموه على طريق المطار.
وعلي فرزات من مواليد 1956، وفاز بعدد من الجوائز الدولية والعربية، منها الجائزة الأولى في مهرجان صوفيا الدولي في بلغاريا عام 1987، وجائزة الأمير كلاوس الهولندية 2003، وأقام معرضا في معهد العالم العربي في باريس 1989، ونشرت رسوماته في العديد من الصحف السورية والعربية الأجنبية.
ورزان زيتوني هي محامية في حقوق الانسان تبلغ من العمر نحو 34 عاما.
ويجري تسليم الجوائز، حسب التقليد في ستراسبورغ في دورة البرلمان الاوروبي في كانون الاول المقبل.
واستحدثت جائزة ساخاروف عام 1988، وتقوم بالترشيح مجموعات من النواب الاوروبيين، التي يتعين عليها جمع ما لايقل عن 40 توقيعا دعما لمرشحها.

التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )