• ×
  • تسجيل

السبت 10 ديسمبر 2016 اخر تحديث : اليوم

واشنطن تسحب سفيرها من دمشق

واشنطن تسحب سفيرها من دمشق مستبعدة طرد نظيره السوري حالياً

بواسطة : admin
 0  0  318
واشنطن تسحب سفيرها من دمشق
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
 قال مسؤول أمريكي، اليوم الاثنين، إن الولايات المتحدة تستبعد في الوقت الحالي طرد السفير السوري لدى واشنطن بعد استدعاء سفيرها من دمشق.

وقال مسؤول أمريكي رداً على سؤال حول ما إذا كانت إدارة الرئيس باراك أوباما سترغم السفير السوري عماد مصطفى على مغادرة الولايات المتحدة، "ليس في الوقت الحالي".

وكان مصدر مسؤول في السفارة الامريكية في دمشق قال لوكالة "فرانس برس" إن السفير الأمريكي روبرت فورد غادر سوريا لمدة "غير محدودة" لأسباب أمنية.
وذكر المسؤول - الذي فضل عدم الكشف عن اسمه - في اتصال هاتفي أجرته معه "فرانس برس" أن فورد "غادر البلاد لمدة غير محدودة"، مشيراً إلى أن "واشنطن اتخذت هذا القرار لأسباب تتعلق بسلامته الخاصة".

وكشف المسؤول أن "واشنطن قررت إعطاءه إجازة غير محدودة نظراً لاطلاعها على تقارير تتناول شخصه".

وقد أغضب السفير الأمريكي في دمشق السلطات السورية لأنه زار مرارا مدنا شملتها حركة الاحتجاج وأعمال القمع، والتقى فيها متظاهرين. واتهمته بتأجيج العنف في البلاد.

وفي السادس من ايلول/سبتمبر، هاجم فورد النظام السوري بشدة في بيان نشره على موقع فيسبوك، منددا بالذرائع التي تسوقها السلطات السورية لقمع المتظاهرين.

وتجمع في نهاية ايلول/سبتمبر موالون للرئيس بشار الأسد أمام مكتب معارض سوري كان يزوره السفير الأمريكي في دمشق وألقوا الطماطم والبيض على سيارات السفارة الامريكية.

وغداة ذلك أعلنت وزارة الخارجية الامريكية ان السفير السوري لدى الأمم المتحدة عماد مصطفى استدعي إلى مقر وزارة الخارجية حيث تلقى "توبيخا" على خلفية هذا الحادث.
التدخل العسكري وارد
من جهته أشار عضو مجلس الشيوخ الأمريكي البارز عن الحزب الجمهوري جون ماكين أمس، إلى أن عمليات عسكرية ضد سوريا أمر "يمكن أن يؤخذ في الاعتبار". وأضاف في جلسة بعنوان "أولويات السياسة الخارجية الأمريكية" في المنتدى الاقتصادي العالمي المنعقد على شاطئ البحر الميت (50 كلم غرب عمّان) "الآن وبعد أن تم الانتهاء من العمليات العسكرية في ليبيا، سيكون هناك تركيز من جديد على ما يمكن أن يؤخذ بالاعتبار من خيارات عسكرية عملية لحماية المدنيين في سوريا".

وتابع ماكين "يبدو أن الثورة السورية دخلت الآن مرحلة جديدة، هناك المزيد من الانشقاقات في صفوف الجيش، وأكثر من ذلك يبدو أن السوريين حملوا السلاح ضد النظام". وأوضح أن هناك المزيد من الدعوات من المعارضة لنوع من التدخل العسكري الأجنبي، "ونحن نستمع إليهم ونعمل مع المجلس الوطني السوري".

وقال ماكين إن "على نظام الأسد ألا يظن أنه يمكن أن يفلت مما ارتكبه من قتل جماعي، القذافي ارتكب هذا الخطأ الذي كلفه كل شيء".

من جهة أخرى، أكد السياسي الأمريكي أنه "سيكون من الحكمة على الزعماء الإيرانيين الاستماع إلى النصائح"، مشيراً إلى أن "محاولتهم اغتيال السفير السعودي في واشنطن ذكّرت الأمريكيين بالخطر الذي يشكله هذا النظام". وانتقد "قوى الظلام في هذه المنطقة، خصوصاً في إيران التي تعمل أكثر من أي وقت مضى لاختطاف ما يسميه الكثيرون الربيع العربي". وقال إن "هذه المخاوف حقيقية ومشروعة وتستحق منا اليقظة".
أوروبا تحذّر
وكان قادة أوروبا قد حذّروا الحكومة السورية أمس الأحد وهددوها بتشديد العقوبات إذا واصلت قمع مواطنيها.

وفي قمة عقدت في بروكسل دعا زعماء الاتحاد الذي يضم 27 دولة إيران إلى الدخول في محادثات بناءة وحقيقية مع القوى الغربية من أجل التوصل إلى حل قائم على التفاوض للقضية النووية لتفادي إجراءات تقييدية محتملة في المستقبل.

ودعا زعماء الاتحاد الأوروبي في بيان مشترك إلى الإعداد لعقوبات جديدة تنفذ في اللحظة المناسبة في حالة مواصلة إيران عدم تعاونها بشكل جدي أو عدم وفائها بالتزاماتها.

ودفعت الولايات المتحدة وأوروبا بالفعل الأمم المتحدة إلى فرض أربع جولات من العقوبات على إيران بسبب برنامجها النووي إلى جانب عقوبات أحادية أدت جميعا إلى توقف الاستثمارات الغربية في قطاع النفط الإيراني وجعل من الصعب نقل الأموال من وإلى إيران.

التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )