• ×
  • تسجيل

الأحد 4 ديسمبر 2016 اخر تحديث : أمس

كلينتون تصل إلى طرابلس في زيارة مفاجئة

معارك كثيفة في سرت وكلينتون تصل إلى طرابلس في زيارة مفاجئة

بواسطة : admin
 0  0  392
كلينتون تصل إلى طرابلس في زيارة مفاجئة
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
 وصلت وزيرة الخارجية الامريكية إلى طرابلس الثلاثاء في زيارة مفاجئة في الوقت الذي تقاتل قوات النظام الليبي الجديد للقضاء على آخر جيوب المقاومة لانصار الزعيم الليبي الفار معمر القذافي، حسب ما افاد مراسل فرانس برس.
وتسعى كلينتون إلى تعزيز الروابط مع الحكام الجدد وتعزيز انتقال ليبيا إلى الديمقراطية. وهي أول وزير أمريكي يزور ليبيا منذ عام 2008 عندما أرادت واشنطن اقامة علاقات جديدة مع القذافي.

ومن المقرر أن تجتمع كلينتون خلال زيارتها الخاطفة مع رئيس المجلس الوطني الانتقالي مصطفى عبد الجليل، ورئيس المكتب التنفيذي محمود جبريل اضافة إلى علي الترهوني وزير النفط والمالية.

وتأتي زيارتها عقب زيارة كل من الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي ورئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون ورئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان، ووزراء خارجية كل من بريطانيا وايطاليا وكندا إلى البلد الغني بالنفط.

ومن جهة أخرى، ذكر مراسل وكالة فرانس برس أن عمليات قصف كثيفة ومعارك شوارع عنيفة وقعت صباح الثلاثاء في اثنين من احياء سرت انكفأ اليهما آخر الموالين لمعمر القذافي، غداة سقوط بني وليد، المعقل الآخر للموالين للقذافي.

واعلنت قوات المجلس الوطني الانتقالي (التمرد السابق) أن 23 من عناصرها على الاقل قد اصيبوا خلال خمس عشرة دقيقة من المعارك التي اندلعت ظهرا، فيما تسمع في الشوارع اصداء القصف المدفعي، كما اضاف المراسل.

ويشارك مئات المقاتلين في المعارك الدائرة في شوارع حيي (الدولار) و(الرقم 2) اللذين يتحصن فيهما آخر الموالين للزعيم الليبي الفار.

وتنقل سيارات بيك آب الجرحى إلى مستشفى ميداني اقيم في ضواحي الحيين المذكورين حيث احصى مراسل وكالة فرانس برس 35 جريحا على الاقل. ونقلت جثتا مقاتلين اصيبا بقذائف هاون ملفوفتين بأغطية الى المستشفى.

وقال مقاتل من المجلس الوطني الانتقالي هو طاهر بورزيزة إن الموالين للقذافي "يطلقون قذائف الهاون والصواريخ علينا من كل مكان، وكذلك القناصة". واضاف "الوضع عنيف في الداخل. يطلقون النار علينا من كل مكان".

واعلن مقاتلو الحكم الليبي الجديد الاثنين انهم احكموا سيطرتهم على بني وليد (جنوب شرق طرابلس)، واخرجوا منها آخر الموالين للقذافي.

التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )