• ×
  • تسجيل

الإثنين 5 ديسمبر 2016 اخر تحديث : اليوم

عادل إمام ينفي طرده من لبنان

عادل إمام ينفي طرده من ضهور الشوير اللبنانية.. ويؤكد استقباله بترحاب في قرى لبنان

بواسطة : admin
 0  0  396
عادل إمام ينفي طرده من لبنان
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
 نفى الفنان المصري عادل إمام "قيام بلدية ضهور الشوير اللبنانية بطرده من القرية على خلفية موقفه من عدوان تموز 2006"، مؤكدا أن "التصوير مازال مستمرا في القرى اللبنانية التي قابلته بترحاب شديد".
وقل موقع "ام بي سي" عن الفنان عادل إمام قوله إن "قرية ضهور الشوير لم تطرده أبدا من القرية لأنه لم يذهب إلى هناك مطلقا"، مضيفا أنه "ذهب إلى مناطق جبلية كثيرة مثل سيدة القرن واللؤلؤ وماي منور، حيث تم تقديم التسهيلات لهم أثناء التصوير، وكل ما أرادوه كان يتم توفيره على الفور".

وكان رئيس بلدية ضهور الشوير قال لوسائل إعلامية إنه تم منع فريق مسلسل "فرقة ناجي عطالله" من دخول بلدتهم والتصوير فيها، بسبب مواقف عادل إمام السياسية التي أدلى بها خلال حرب تموز، حيث سخر فيها من النصر الذي حققته المقاومة حينها، معتبرا أن النصر لا يجب التغني به على حساب مقتل وجرح أكثر من ألف طفل".

وأكد إمام أن "موقفه من الحرب الإسرائيلية على لبنان عام 2006 كان واضحا ومشرفا، ولا يخجل منه، وأنه سجل اعتراضه لهذا الاجتياح الإسرائيلي الغاشم، وأنه أظلم مسرحه وأضاءت فرقته المسرحية الشموع على أنغام صوت فيروز لتأكيد حبه للبنان".

ونوه إمام إلى أن "اللبنانيين يعشقون الفنانين المصري ويحبونهم جدا وهو ما انعكس على طريقة استقبالهم للعاملين في المسلسل"، معبرا عن "فخره وسعادته بالطريقة التي جوى بها اللقاء مع اللبنانيين".

وفيما يتعلق بانسحاب بعض الفنانين السوريين من العمل، نفى الفنان عادل إمام "هذه الأقاويل"، مؤكدا أنه "لم ينسحب أي من الفنانين السوريين المشاركين في العمل خلال زيارتهم للبنان أو حتى قبل الزيارة، وأن تغيير مكان التصوير في لبنان كبديل لسورية جاء بسبب الاحتجاجات والأحداث المواكبة لها".

ولفت إلى أن " ما تم تصويره إلى الآن يقترب من 50% فقط من أحداث مسلسل" فرقة ناجي عطا الله".

يذكر أن المسلسل من تأليف يوسف معاطي، وإخراج رامي إمام، ويشارك فيه إلى جانب عادل إمام عدد كبير من الممثلين، بينهم أحمد السعدني ومحمد إمام ونضال الشافعي.

التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )