• ×
  • تسجيل

الجمعة 9 ديسمبر 2016 اخر تحديث : اليوم

3 آلاف شخص ضحايا العنف في سوريا

الامم المتحدة: 3 آلاف شخص ضحايا العنف في سوريا واستمراره يهدد بحرب أهلية

بواسطة : admin
 0  0  373
3 آلاف شخص ضحايا العنف في سوريا
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
 بيلاي تطالب المجتمع الدولي باجراءات حماية جماعية وحاسمة في سوريا
أعلنت الأمم المتحدة أن 3 آلاف شخص على الأقل سقطوا في سورية منذ بدء الاحتجاجات في آذار الماضي.


وقالت مفوضة الأمم المتحدة لحقوق الانسان نافي بيلاي إن بين القتلى 187 طفلا، وإن 100 شخص على الأقل قتلوا في أعمال العنف خلال الأيام الماضية في سورية.

وحذرت بيلاي السلطات السورية من ان " القمع الوحشي" للاحتجاجات يهدد باندلاع حرب أهلية.

ونقلت وكالات الانباء عن بيلاي الجمعة انه "يقع على عاتق كل اعضاء المجتمع الدولي اتخاذ اجراءات حماية بشكل جماعي وحاسم قبل ان يتواصل القمع بدون رحمة ويقود البلاد نحو حرب اهلية فعلية".

واعتبرت المفوضية ان العقوبات التي فرضت على دمشق حتى الآن لم تؤد الى تغيير موقف السلطات السورية حتى الان كما قال الناطق باسم بيلاي روبرت كولفيل.

وقال كولفيل إن مئات السوريين اعتقلوا وعذبوا أو اختفوا ، واتهم السلطات السورية باستهداف عائلات المعارضين داخل وخارج سورية.

واعتبر أن التحركات الدبلوماسية لم تسفر عن شئ حتى الآن وإن القتلى يسقطون يوميا.

وتنفي السلطات السورية استهداف المعارضين وذويهم، كما تنفي استهداف المتظاهرين، وتقول إن "جماعات مسلحة ممولة من الخارج تقتل المتظاهرين ورجال الامن". وتقول ان تلك الجماعات قتلت 1100 من قوات الأمن.

وفرضت الولايات المتحدة والاتحاد الاوروبي عقوبات على صادرات النفط السورية وبضع شركات وتسعى -بلا جدوى حتى الان- من اجل استصدار قرار من مجلس الأمن بفرض عقوبات على دمشق.

وكانت روسيا والصين استخدمتا مؤخرا حق النقض في مجلس الأمن ضد مشروع قرار أوروبي يهدد بإجراءات عقابية ضد سورية إذا لم توقف السلطات"حملة قمع" الاحتجاجات.

إلا أن موسكو وبكين حثتا دمشق على الإسراع بإجراء إصلاحات.

التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )