• ×
  • تسجيل

الأحد 4 ديسمبر 2016 اخر تحديث : أمس

المنتخب السعودي يفشل بتحقيق الفوز

استياء جماهيري وإعلامي سعودي حول فشل "الأخضر" في تحقيق فوزه الأول

بواسطة : admin
 0  0  442
المنتخب السعودي يفشل بتحقيق الفوز
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
 ساد الاستياء ردود فعل الجماهير السعودية، بعد إخفاق منتخبهم في تحقيق الفوز في المجموعة الرابعة من التصفيات الآسيوية المؤهلة لمونديال كأس العالم 2014، بعد تعادله مع مضيفه تايلاند سلباً من دون أهداف، أمس على استاد راجا مانجالا في العاصمة التايلاندية بانكوك ضمن الجولة الثالثة من التصفيات.

المنتخب السعودي تفوق خلال المباراة مقارنة بالأداء التايلاندي، ووصل لاعبو الأخضر للمرمى التايلاندي في أكثر من مناسبة، بيد أن نور ورفاقه لم ينجحوا في هز الشباك.

ورصدت (العربية.نت) ردة الفعل الجماهيرية من خلال جولة على مواقع ومنتديات رياضية، حيث كان هناك رضا بالتعادل والحصول على نقطة في محاولة للرضوخ للقدر والحظ الذي عاند الأخضر، وهناك آراء علقت على مستوى اللاعبين على المباراة اللتي كانت أفضل من المباراتين السابقتين أمام (عمان استراليا ) واعتبرت هذه الآراء بأن تايلاند منتخب متطور وكان نداً قوياً للأخضر.

بينما وجدت آراء أخرى أن الأداء التايلاندي باهت ومجرد اجتهادات من اللاعبين، غير أن الحظ كان بجانبهم، واتهمت المنتخب السعودي بالارتباك في التحركات واللوم كان اكبر على الهجوم المتمثل في ناصر الشمراني وياسر القحطاني ونايف هزازي .

من جانب آخر كان هناك تأييد للأداء الجيد للمنتخب وإجماع على الحسرة لضياع الهدف الذي ألغي بسبب صافرة الحكم بحجة احتكاك بين ناصر الشمراني والحارس التايلاندي، وكان هناك استغراب من حالتي التسلل غير الصحيحة اللتين احتسبتا من جانب الحكم ضد الشمراني، واللتان كانتا من الممكن أن تهز إحداها الشباك.

في حين وضح الانقسام حول أداء ياسر القحطاني بين مؤيد ومعارض، حيث يرى البعض عودة الحماس لديه، وأن محاولاته كانت أكثر، وأنه كان قريبا من التسجيل، بينما كانت وجهة النظر الأخرى المعارضة ترى أنه لم يكن بالمستوى المطلوب.

بينما كان هناك اتفاق على أن نايف هزازي لم يعط الوقت الكافي، لاسيما وأنه لم يشارك إلا في آخر عشر دقائق.

واتفق الجمهور السعودي على أن أداء الثلاثي سعود كريري وأسامة هوساوي وأسامة المولد اتسم بالثبات طوال المباراة، وعلى الإشادة بالأداء المتميز للاعب محمد نور .

في حين غابت الانتقادات لريكارد إلا فيما ندر، حيث أجمع الكل على صعوبة الحكم عليه في الوقت الحالي بعد ثلاث مباريات فقط، والتمسوا له العذر من خلال الحذر الذي وضح على تكتيكه في المباراة، خصوصا وأن الخروج بنقطة يعني بقاء الحظوظ في التأهل، والخسارة قد تذهب بالمنتخب إلى الطرق شبه المستحيل.

وكان هناك إجماع على محاولة التفاؤل بالحصول على النقاط الثلاث في المباراة المقبلة لتايلاند على ملعب الملك فهد الدولي بالرياض في 11 من نوفمبر المقبل ضمن المرحلة الرابعة من التصفيات.
الصحف السعودية: الحظ عاند "الأخضر"
وعلى صعيد متصل تباينت ردود فعل الصحافة السعودية صبيحة هذا اليوم بعد تعادل المنتخب السعودي سلبياً من دون أهداف أمام مضيفه التايلاندي بحضور 60 ألفا على ملعب راجا مانجالا بالعاصمة التايلاندية بانكوك، في المرحلة الثالثة من تصفيات المجموعة الرابعة الآسيوية المؤهلة لمونديال كأس العالم 2014 بالبرازيل.

ورأت الصحف السعودية أن الفرصة ما زالت متاحة للأخضر للعبور للدور النهائي من التصفيات، وأشادت بعودة الروح للصقور الخضر، إذ كانوا الأفضل خلال مجريات المباراة، بيد أن التوفيق لم يحالفهم في زيارة المرمى التايلاندي.

وسيكون المنتخب السعودي أمام مهمة شاقة حينما يستضيف مجدداً نظيره التايلاندي على ملعب الملك فهد الدولي بالرياض في 11 من نوفمبر المقبل ضمن المرحلة الرابعة من التصفيات، ومن ثم سيستضيف نظيره العماني بذات الملعب في 15 من الشهر ذاته ضمن المرحلة الخامسة، حيث ستحدد المباراتان ملامح المتأهلين عن هذه المجموعة.

(العربية.نت) تجولت في الصحف السعودية لرصد ردود الفعل الصحافية إذ كانت البداية مع صحيفة الحياة اللندنية التي وضعت عنواناً لافتاً للنظر جاء فيه "الأخضر مفرّ مدبر معاً"، وأشارت الصحيفة اللندنية على أن نور ورفاقه عجزوا عن هز شباك تايلاند طوال 90 دقيقة، مما يضع المنتخب السعودي في وضع غير مريح ومطمئن لأنصاره ومحبيه.

صحيفة الشرق الأوسط أفردت مساحة واسعة للمباراة وتحدثت عنها بشكل تفصيلي، وعنونت صفحتها الرياضية "الأخضر يقتحم الحسابات المعقدة بتعادل سلبي أمام تايلاند"، وركزت الصحيفة الدولية على عودة الروح العالية للاعبين وشعورهم بالمسؤولية، وأن المباراتين المقبلتين أمام تايلاند وعمان في العاصمة السعودية الرياض ستحددان مصير الأخضر في المجموعة.

صحيفة الرياضية، وهي المتخصصة الوحيدة في الرياضة في السعودية، جاء عنوانها بالخط العريض "الأخضر يعود للرياض بنقطة.. الحكم حرم السعوديين من الفوز"، ونقلت تساؤل لاعبي الأخضر للجماهير السعودية "هل ستشجعون مثل التايلنديين".

صحيفة الرياض وضعت عنواناً مثيراً جاء فيه "حتى تايلاند لم تدع الكرة السعودية تتنفس هواء الانتصارات"، وقالت: رياح التصفيات "المونديالية" عن قارة آسيا لم تأت بما تشتهيه سفينة الكرة السعودية وتجعلها تتنفس هواء الانتصارات بعد تعادله السلبي الأشبه بالخسارة واضعه بالاعتبار فارق الإمكانات بينه وبين خصمه في مواجهة الأمس.

صحيفة الجزيرة أكدت على أن الأخضر قدم مستوى مقنعاً وأضاع فرصاً عدة وأبقى آماله في خطف البطاقة الثانية في المجموعة، وقالت "منتخبنا يعود من الأراضي التايلاندية بنقطة".

صحيفة الوطن أكدت أن المنتخب السعودي فشل في تحقيق الفوز على مضيفة التايلاندي وعنونت صفحتها بـ "الأخضر يواصل الضياع في بانكوك"، ونوهت بأن الأطراف كانت بدون فاعلية، وقالت: هجوم غائب، ودفاع يقظ، وريكارد يكثف الوسط.

صحيفة عكاظ ركزت على عودة الروح، فظهر مستوى المنتخب أمام تايلاند، وكان عنوانها "ما كان يومك يا الأخضر".

صحيفة المدينة قالت: "الأخضر سيطر وأهدر!"، مشيرة إلى أن التعادل حافظ على آمال التأهل.

التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )