• ×
  • تسجيل

الثلاثاء 6 ديسمبر 2016 اخر تحديث : أمس

وليد المعلم وزير الخارجية السوري

أكد أن دمشق ستعامل بالمثل كل من لايحمي سفاراتها

بواسطة : admin
 0  0  442
وليد المعلم وزير الخارجية السوري
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
 حذّر وزير الخارجية السوري وليد المعلم خلال مؤتمر صحافي مشترك عقده مع وزراء خارجية تكتل "ألبا" اليوم الأحد، أي دولة تعترف بالمجلس السوري المعارض، مؤكدا أن دمشق ستتخذ ضدها إجراءات مشددة.

وهدد المعلم الدول التي لا تحمي البعثات السورية بأنها ستعامل بالمثل في دمشق، في إشارة إلى حوادث الاقتحام التي شهدتها 5 سفارات سورية في دول أوروبية.

وأشاد الوزير السوري في المقابل بكل من الموقف الروسي والصيني الذي ورد في مجلس الأمن، مؤكدا تواصل الاتصالات مع القيادة الروسية التي ترفض أي تدخل اجنبي في الشأن السوري، على حد قوله.

ونفى المعلم علم بلاده بوجود وساطة روسية مرتقبة مع المعارضة السورية، داعيا إياها إلى الجلوس إلى طاولة الحوار.

وأضاف قائلا: "نحن مع الحوار مع المعارضة، ومع السير في برنامج الإصلاح الشامل".

ردّه على سؤال حول ما صرّح به رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان من أنه سيقرر عقوبات ضد سوريا أجاب بعد أن ترحم على والدة أردوغان التي توفيت منذ يومين "سوريا ليست مكتوفة الأيدي من يرميها بوردة ترميه بوردة".

واعتبر الوزير المعلم الضابط السوري الموجود في الأراضي التركية والذي دعا مؤخرًا لاستخدام السلاح "رجلاً خارجًا عن القانون وفارًّا من الخدمة العسكرية، ولذلك ما يقوله من كلام غير مسئول لا يبنَى عليه" وأضاف: "لا علم لنا في وزارة الخارجية عن دخول أي جندي تركي للأراضي السورية".

وبشأن اغتيال المعارض الكردي مشعل تمو أكّد "أن مجموعة إرهابية هي التي اغتالت الشهيد مشعل تمو، هذا الرجل المعارض وقف أمام تيار يطالب بالتدخُّل الخارجي" معتبرًا أنّ "الهدف هو افتعال فتنة في محافظة الحسكة التي ظلت طيلة الأزمة نموذجًا للتعايش والإخاء بين سكانها".

واعتبر أنّ هناك "كثيرين في الغرب يقولون هذه ثورة سلمية ولا يعترفون بوجود مجموعات إرهابية مسلحة يقومون بتمويلها وتحويل السلاح إليها".

التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )