• ×
  • تسجيل

الخميس 8 ديسمبر 2016 اخر تحديث : أمس

سوريا على طاولة مجلس الامن

طرح قرار حول سوريا للتصويت اليوم الثلاثاء رغم "فيتو" روسي محتمل

بواسطة : admin
 0  0  338
سوريا على طاولة مجلس الامن
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
 اعلن دبلوماسيون ان الدول الغربية ستبذل جهودها للعمل على اصدار قرارا اليوم الثلاثاء في مجلس الامن الدولي بهدف ادانة، ما اسموه "قمع" النظام السوري للمحتجين رغم التلويح باستخدام الفيتو الروسي.



وكانت بريطانيا وفرنسا والمانيا والبرتغال حضرت مشروع قرار مخفف حول سوريا اشارت فيه الى "اجراءات هادفة" بدلا من "عقوبات" وذلك بهدف التوصل الى موافقة دول اخرى اعضاء في مجلس الامن الدولي.
وترفض روسيا منذ بداية حركة الاحتجاج اذار الى جانب دول اخرى ادانة ما تسميه دول غربية "قمع" النظام الذي اوقع 2700 قتيل على الاقل بحسب الامم المتحدة.
وروسيا الدولة الحليفة لسوريا والعضو الدئم في مجلس الامن الدولي، هددت باستخدام الفيتو ضد اي مشروع قرار ينص على عقوبات.
ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن دبلوماسي لم تكشف هويته قوله "لا نعرف ما اذا كان الروس ينوون القيام بذلك، لكن حان الوقت لتوجيه اشارة الى الرئيس الاسد".
ولم يكشف الروس عن موقفهم بشان مشروع القرار الاخير.، الا ان تسريبات اشارت الى عزم الروس اسقاط هذا المشروع عن طريق استخدام حق النقض "الفيتو".
واعلن دبلوماسي اخر, وفقا لـ"ا ف ب" "نحن على استعداد للانتقال الى التصويت ولو قررت روسيا استخدام الفيتو".
واضاف هذا الدبلوماسي ان "المحادثات ستتواصل غدا (الثلاثاء)، وهكذا فان الشكل النهائي للقرار وموعد التصويت سيتقرران في اللحظة الاخيرة".
ومشروع القرار الاوروبي "يدين بشدة مواصلة الانتهاكات الخطيرة والمنهجية لحقوق الانسان من جانب السلطات السورية" ويطلب وضع حد فوري "لكل عمل عنف". وينص مشروع القرار ايضا على "اجراءات هادفة" اذا لم يمتثل النظام السوري لهذه الدعوة من الان حتى 30 يوما.
والانتقادات التي وجهت بشان ضربات الحلف الاطلسي في ليبيا دفعت الوزراء الاوروبيين الى التشديد على انهم لا ينوون السعي وراء عمل عسكري في سوريا.
لكن ذلك لم يؤثر على معارضة روسيا والصين ودول اعضاء اخرى مثل الهند وجنوب افريقيا.

التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )