• ×
  • تسجيل

الجمعة 9 ديسمبر 2016 اخر تحديث : اليوم

فضيحة رئيس الموساد

فضيحة رئيس الموساد قاتل الشهيد فتحي الشقاقي في صفقة الغاز المصري

بواسطة : admin
 0  0  397
فضيحة رئيس الموساد
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
 كشفت وسائل إعلام إسرائيلية عن حصول رئيس الموساد الأسبق، 'شبتاى شافيت'، على عمولة قدرها 11 مليون دولار، نظير دوره فى إتمام صفقة تصدير الغاز بين مصر وإسرائيل، التى قدرت قيمتها بـ3.5 مليار دولار.

وقال موقع 'ذا ماركر' إن شافيت (72 عامًا)، كان مجندًا ضمن فريق شركة 'إى. إم. جى'، التى كانت تضم رجال أعمال من إسرائيل والولايات المتحدة الأمريكية ورجل الأعمال المصرى حسين سالم، وعرضت تصدير الغاز المصرى إلى إسرائيل.

وسعى 'شافيت' إلى إقناع رئيس الوزراء الإسرائيلى الأسبق آرييل شارون بأنه من الأفضل لإسرائيل، من الناحية الأمنية، إبرام صفقة الغاز مع مصر، وليس مع الشركة البريطانية، عام 2004، وحصل مقابل ذلك على 40 مليون 'شيكل' ما يعادل 11 مليون دولار.

ونقلت تقارير صحفية اليوم عن مصدر عمل سابقًا مع شركة 'بريتش بتروليوم' البريطانية قوله: 'استغل شافيت كل ثقله كرئيس سابق للموساد، ولا نعلم كيف أقنع شارون بالصفقة مع مصر، ولا نعلم ماذا جرى بين الاثنين فى الغرف المغلقة'.

يذكر أن شافيت ولد فى حيفا، وانضم إلى الموساد عام 1964، وعمل ضابطاً لجمع المعلومات حتى عام 1980، وأصبح رئيسًا للموساد عام 1989، عمل فى إيران وساعد المتمردين الأكراد فى العراق، وكان مسئولاً عن اختطاف عالم الذرة الإسرائيلى 'مردخاى فانونو' من روما وإعادته إلى إسرائيل فى منتصف الثمانينيات، واغتيال المهندس البلجيكى 'جيرالد بول'، الذى كان يخطط لإنشاء 'المدفع العملاق' لصالح الرئيس العراقى آنذاك صدام حسين، وتولى اغتيال زعيم منظمة الجهاد الفلسطينى، فتحى الشقاقى، عام 1995 واستقال عام 1996

التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )