• ×
  • تسجيل

الخميس 8 ديسمبر 2016 اخر تحديث : أمس

عبدالعزيز.. والقوى العظمى

فيلم "عبدالعزيز.. والقوى العظمى" وثيقة تاريخية وانطلاقة للتأريخ الدرامي

بواسطة : admin
 0  0  584
عبدالعزيز.. والقوى العظمى
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
 وصف مجموعة من الخبراء والمختصين الفيلم الوثائقي "عبدالعزيز.. والقوى العظمى" الذي عرضته قناة "العربية" بالوثيقة التاريخية، وأنه بداية لمعالجة درامية تأريخية وثائقية، خصوصاً أننا نعاني من غياب واضح للفيلم الوثائقي التاريخي في العالم العربي.

ويعرض الفيلم الوثائقي "عبدالعزيز.. والقوى العظمى" لأول مرة حقائق ومعلومات تاريخية عن الكيفية التي أدار بها الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود (رحمه الله)، مؤسس الدولة السعودية الثالثة، علاقات بلاده مع الدول العظمى في تلك السنوات المضطربة، كما يوضح جهوده في إقناع بريطانيا بالاعتراف بدولته، في الوقت الذي كان الاتحاد السوفييتي أول دولة تعترف بحكمه، ويسرد الفيلم قصة استدعاء السفير السوفييتي من قبل ستالين وإعدامه، بجانب عرضه للبريطانيين التنقيب عن النفط.

ويصف الفيلم الذي عُرض على شاشة "العربية" على جزأين يومي 22 و23 سبتمبر، سيرة مؤسس المملكة العربية السعودية، ويتحدث عن جانب من سيطرته على معظم جزيرة العرب، وتوحيده للمملكة في 23 سبتمبر 1932، كما يرصد بإسهاب إنجازات الملك عبدالعزيز السياسية والدولية خلال تلك الفترة التي كانت غنية بالأحداث، وشهدت صراعاً عنيفاً بين القوى العظمى ممثلة في كل من بريطانيا وفرنسا والاتحاد السوفييتي.

وقد راعى الفيلم ربط كل هذه الأحداث في قالب تاريخي وبأسلوب مشوّق، علماً بأن الفيلم تتخلله لقاءات مع عدة أشخاص ومسؤولين يسردون شهادتهم الشخصية عن الملك عبدالعزيز وعن أحداث يعرفون عنها الكثير أو كانوا طرفاً فيها.
انطلاقة للتوثيق الدرامي
ومن جهته أكد الدكتور عبدالله السبيعي، أستاذ كرسي الأمير سلمان لتاريخ الجزيرة العربية، غياب التوثيق الدرامي التاريخي، منتقداً ذلك في ظل وجود ما وصفه بالمؤسسات المؤهلة وكفاءة المؤرخين وتوافر المكتبات الحافلة بالمصادر والوثائق والمادة العلمية الجاهزة.
واعتبر د. السبيعي أن الفيلم الوثائقي الذي بثته "العربية" يعد جيداً "وإن كنا نتوقع ما هو أكثر من ذلك"، مضيفاً "العربية تشكر في كل الأحوال على جهدها واللفتة وأستطيع أن أصف ذلك بأنه غير مسبوق".

وكشف لـ"العربية.نت" عن قرب إصدار فيلم وثائقي قصير عن الملك عبدالعزيز تتبناه جامعة الملك سعود وكرسي الأمير سلمان لتاريخ الجزيرة العربية وجهات أخرى، وأكد أن "الفيلم القصير يمثل تحدياً ليس بالسهل ونأمل أن يكون وفق التطلعات".

وعن فيلم الملك عبدالعزيز الذي بثته "العربية" قال د. السبيعي: "تمنينا مع اعتزازنا بالشخصيات التي تحدث في الفيلم أن توسع الدائرة أكثر لتشمل رجالاً عاصروا الملك عبدالعزيز وكان يمكن أن يتطرقوا لجوانب أكثر".

ومن جهة ثانية قال الكاتب السياسي نائب رئيس تحرير صحيفة "الرياض" السعودية الأستاذ يوسف الكويليت لـ"العربية.نت" إن خطوة "العربية" يجب أن تكون الانطلاقأضاف الكويليت: "هذه مبادرة رائعة لـ"العربية"، وهي تعطي إشارة إلى أهمية تدارك الأمر وسرعة التوثيق الدرامي لتاريخ شخصياتنا العظيمة وحتى جوانب التراث والفلكلور"، مؤكداً أن "هذه مسؤولية مشتركة بين العديد من الجهات سواء وزارة الثقافة والإعلام أو هيئات الآثار، وحتى لو أسندت لجهات أهلية مؤهلة فالمهم هو التنفيذ اللائق".
وثيقة تاريخية
وفي ذات السياق، قال المخرج عبدالخالق الغانم لـ"العربية.نت" إن الفيلم الوثائقي الذي بثته "العربية" عن الملك عبدالعزيز "جاء في وقته"، مضيفاً أن "الفيلم يمثل وثيقة تاريخية، وأتمنى أن يكون بداية معالجة درامية تأريخية وثائقية، خصوصاً أننا نعاني من غياب واضح ومستغرب للفيلم الوثائقي التاريخي".ة الفعلية للتوثيق الدرامي والوثائقي للتاريخ الشعبي، مؤكداً أن "الفيلم الوثائقي مربح ومهم، ورسالتنا أن ننقي التاريخ ونكتبه درامياً لتشاهده الأجيال".




التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )