• ×
  • تسجيل

الإثنين 5 ديسمبر 2016 اخر تحديث : أمس

ارتفاع عدد قتلى زلزال الهند مع حلول الليل

بواسطة : admin
 0  0  391
 ارتفاع عدد قتلى زلزال الهند مع حلول الليل
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
 جواهاتي (الهند) (رويترز) - كثف رجال الانقاذ جهودهم وسط انهيارات طينية على الطرق المؤدية الى قرى معزولة في جبال الهيمالايا يوم الاثنين بحثا عن ناجين من زلزال بلغت شدته 6.9 درجة وأودى بحياة 63 شخصا في الهند ونيبال والتبت.

وانتشل الجنود وأفراد الشرطة ضحايا من بين الانقاض مع حلول الليل فيما ارتفع عدد الضحايا الى 35 في ولاية سيكيم بشمال شرق الهند وهي مركز زلزال يوم الأحد الذي شعر به سكان يقيمون على بعد عدة كيلومترات عن نيودلهي.

ونقلت طائرات هليكوبتر تابعة للقوات الجوية امدادات الى المناطق المتضررة المحاطة ببعض من أعلى القمم الجبلية في العالم. وقالت وزارة الشؤون الداخلية انه أُعيد فتح بعض الممرات الجبلية التي سدتها الانهيارات الارضية وقامت الطائرات باسقاط المواد الغذائية جوا.

وقال ديباك باندي المتحدث باسم شرطة الحدود بين الهند والتبت الصينية "الزلزال جعل سطح التلال هشا وعندما سقطت الامطار تسبب ذلك في حدوث انهيارات ارضية. ولهذا فان الوضع ما زال خطيرا جدا."

وأضاف باندي "انقذنا أكثر من 400 شخص منذ الليلة الماضية."

وكان شمال الولاية الوعر عند حافة هضبة التبت اكثر المناطق تضررا.

وقد يستغرق الامر عدة ايام للتأكد من العدد النهائي للضحايا لكن شرطة الحدود قالت انها لا تعتقد ان عدد القتلى سيكون كبيرا.

ولقي سبعة اشخاص على الاقل حتفهم في ولاية بيهار جنوبي سيكيم في حين قتل ستة اشخاص في ولاية البنغال الغربية الهندية.

وجلس السكان في مدينة جانجتوك الرئيسية بولاية سيكيم على جوانب الطرق تحت مظلات وسط الامطار الغزيرة وأعدوا أنفسهم لقضاء ليلة باردة اخرى اذ يحجمون عن الذهاب لمنازلهم خوفا من توابع الزلزال.

وقالت سوشما شارما وهي ام لثلاثة ابناء في جانجتوك لرويترز "نشعر بالذعر من حدوث زلزال اخر مثل الذي وقع الليلة الماضية. ليس لدينا مكان نأوي اليه..اصيب منزلنا بأضرار ولا نستطيع سوى التضرع الى الله الان."

وتهطل الامطار لليوم الرابع على التوالي في اجزاء من سيكيم.

ووصلت درجة الحرارة في منطقة الزلزال الى حوالي 8 درجات مئوية وستنخفض خلال الليل.

وقال اوم سينج المتحدث باسم الجيش "فلنتضرع الى الله ان يتحسن الطقس."

وقال ساكن اخرى ان المتاجر والمؤسسات والمكاتب أغلقت في جانجتوك والمناطق المجاورة. ولا تزال الكثير من البلدات بدون كهرباء. وأصبحت امدادات المياه شحيحة بسبب انفجار الانابيب فيما تعطلت الاتصالات الهاتفية. وانضمت ولاية سيكيم للهند عام 1975 وهي أقل الولايات الهندية سكانا اذ يبلغ تعدادها 600 الف شخص وتقع على الحدود مع بوتان والتبت ونيبال.

وانتعش الوضع الاقتصادي بالولاية في السنوات القليلة الماضية عندما فتحت الباب امام السياحة والتجارة مع الصين. وشعر بالزلزال سكان خمس دول منها بنجلادش ومملكة بوتان.

التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )