• ×
  • تسجيل

الثلاثاء 6 ديسمبر 2016 اخر تحديث : اليوم

اوماخانوف عقب لقائه شعبان

لا يمكن إجراء إصلاحات بسورية في ظل الضغوط والتدخل الخارجي

بواسطة : admin
 0  0  394
 اوماخانوف عقب لقائه شعبان
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
 علن نائب رئيس مجلس الاتحاد الروسي الياس اوماخانوف انه في ظروف الضغوط والتدخل الخارجي لا يمكن اجراء الاصلاحات في سورية.


ووصل إلى دمشق يوم السبت وفدا من مجلس الفيدرالية (الشيوخ) الروسي برئاسة نائب رئيس المجلس إلياس اوماخانوف لإجراء مباحثات مع القيادة السورية وزيارة المناطق المضطربة في سورية والاطلاع على ما يحدث هناك على أرض الواقع.

ونقلت ايتار تاس الروسية عن اوماخونوف قوله, عقب لقائه المستشارة السياسية والاعلامية لرئاسة الجمهورية يوم السبت, انه "يجب إجراء الإصلاحات في ظروف عدم وجود اي تدخل خارجي او ضغوطات على سورية"، مضيفا ان "هدفنا الاساسي هو نقل كل الحقيقة عما يحصل في هذا البلد الى اوسع قدر من الجمهور الروسي وكذلك الأجنبي".

وفرضت الولايات المتحدة والاتحاد الاروربي في الاشهر الاخيرة عدة حزم من العقوبات التي استهدفت مسؤولين سوريين وقطاع النفط وغيرها.. كما تسعى هذه الدول الى اصدار قرار من مجلس الامن الدولي يدين ما اسموه العنف الذي تستخدمه السلطات مع المتظاهرين.

بدورها, قالت شعبان ان "زيارة الوفد الروسي الى دمشق تدل على ان موسكو مهتمة بمصير الشعب السوري"، معتبرة ان "روسيا تدافع عن حقوق الانسان ليس فقط في سورية بل وفي المنطقة بأسرها".

وتتضمن زيارة الوفد الروسي برنامج عمل مكثفا ولقاءات متنوعة مع ممثلي مختلف الفعاليات السياسية والمستقلة والمعارضة للاطلاع على توجهات هذه القوى السياسية.

واضافت شعبان "تسعى موسكو الى عدم السماح بتدمير دول المنطقة تحت اي تبرير حاول الغرب فعل ذلك".

ولا تزال روسيا تعارض صدور أي قرار عن مجلس الأمن يدين النظام السوري، وتدعو في المقابل النظام والمعارضة إلى ضبط النفس.

وتشهد عدة مدن سورية منذ 6 اشهر مظاهرات تتركز ايام الجمعة ترافقت مع سقوط ضحايا تقول السلطات السورية ان عددهم وصل الى 1400 شخص نصفهم من الجيش والامن, فيما تقول الامم المتحدة ان عددهم تجاوز 2600 وسط تشكيك من السلطات السورية بالتقديرات الاممية.

التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )