• ×
  • تسجيل

الإثنين 5 ديسمبر 2016 اخر تحديث : أمس

سلاف فواخرجي

على السوريين احترام رأيي.. ولو كنت مكان الرقيب لما وافقت على خروج "ولادة من الخاصرة" للشاشة

بواسطة : admin
 0  0  657
 سلاف فواخرجي
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
 
طالبت الفنانة السورية سلاف فواخرجي "السوريين بتفهم رأيها وتقبله مهما كان قاسياً فيما يتعلق بالأحداث التي تشهدها سورية"، مشيدة بذات الوقت "باقتحام المتظاهرين المصريين للسفارة الإسرائيلية في القاهرة".
وأضافت فواخرجي في حديث مع صحيفة "الأخبار" اللبنانية "أنا أحب الرئيس بشار الأسد جداً، هناك فساد في المديريات العامة، وهناك رشى، ويلزمنا وقت لإجراء كل الإصلاحات اللازمة، لكن ذلك لا يجعلنا نقلل من قيمة الرئيس ولا أن نقول إن هناك ثورة".

وتابعت بالقول "أنا لا أعترف بما يسمّى ثورة أصلاً ، وإن كان هناك مليون معارض في سوريا، فهناك 20 مليون مؤيّد "، مطالبة "باقي السوريين تفهم رأيها وتقبّله، مهما كان قاسياً، عندما أقول رأيي، فإن هذا لا يعني أنني أصادر رأي الآخرين".

وتفادياً لاتهماها بتخوين المتظاهرين السوريين، أوضحت فواخرجي أنها "اعترفت منذ اللحظة الأولى لاندلاع الاحتجاجات الشعبية بأن مطالب المواطنين مشروعة لكن البعض استغل التظاهرات للقول بأن عدوى الثورات وصلت إلى سوريا".

وعما حدث في مصر، رفضت الفنانة السورية إبداء رأيها في ما يحدث هناك او التدخل في الشؤون الداخلية لمصر، مضيفة "أنا مع شباب الثورة المصرية، رغم بعض الاختلاف في وجهات النظر، لكنني سعيدة لأنهم تجمّعوا أخيراً أمام السفارة الإسرائيلية في القاهرة وأسقطوا العلم الإسرائيلي".

وعبرت فواخرجي عن رفضها بأن "يعلّم الأميركيون السوريين الديموقراطية"، متسائلة "لماذا لا يلتفت أحد إلى الفساد الموجود في الولايات المتحدة، وإلى القتل والجريمة والنهب والسرقات، هل هذه هي الديمقراطية التي يريدون تطبيقها هنا؟".

وفي سياق آخر، قال فواخرجي عن دورها "سماهر" الذي أدته في مسلسل "الولادة من الخاصرة" "هناك نقاط كثيرة أغرتني في دور سماهر، عندما التقيت بكاتب العمل سامر رضوان للمرة الأولى، أقنعَني بالشخصية، وأُعجبت بالنص".

وأضافت "لا يوجد سقف منخفض للحرية في سورية"، مستشهدة بمسلسل "الولادة من الخاصرة"، حيث قالت إن"المسلسل ينقل قصصاً عن الفساد داخل السلطة، ولو كنت مكان الرقيب، لما وافقت على خروج الولادة من الخاصرة إلى الشاشة".

ولفتت إلى أن "المسلسل كان يصوّر حياة ضابط فاسد في الاستخبارات السورية، يعذِّب الناس وزوجته سماهر، حيث تتعرض لأبشع أساليب التعذيب، وتفقد والدها".

وتابعت بالقول "هل يمكن من شاهد هذا العمل أن يتساءل عن مساحة الحرية في سوريا"، مضيفة "كل العسكريين في الاستخبارات السورية يخضعون للمحاسبة، تماماً كما حوسب رؤوف في «الولادة من الخاصرة".

من جهة أخرى، نفى زوج الفنانة اللبنانية جوليا بطرس، إلياس بو صعب "ما ذكره تلفزيون "المستقبل" حول دعمها المحتجين في سورية".

كما أكد بوصعب زوج أن "جوليا لم تصرح بأنها تدعم المحتجين السوريين (كما بث تلفزيون المستقبل)، كما أنها لم تصدر بيانا لتكذيب الخبر لأنه أصلا غير صحيح ومن غير الوارد أن تتدخل جوليا في الشأن السياسي الخاص بأي بلد عربي سواء كانت سورية أو غيرها من الدول العربية".

وأضاف بوصعب أن "قضية جوليا واحدة وهي القضية اللبنانية ـ الإسرائيلية وكل ما يصب في خانة مقاومة العدو الإسرائيلي تؤيده جوليا، أما باقي الشؤون السياسية الداخلية فمن المستحيل أن تقحم نفسها فيها".

التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )