• ×
  • تسجيل

الجمعة 23 يونيو 2017 اخر تحديث : 06-12-2017

فيروس شمعون 2 بأسلوب غير مسبوق يربك الجهات الحكومية في السعودية

بواسطة : admin
 1  0  691
فيروس شمعون 2 بأسلوب غير مسبوق يربك الجهات الحكومية في السعودية
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
تو عرب 

فيروس شمعون 2 بأسلوب غير مسبوق يربك الجهات الحكومية في السعودية



حذر مسؤول سعودي من ان انظمة الحماية في اجهزة كومبيوتر تابعة للحكومة غير قادرة على التصدي لفيروس "شمعون 2" الذي تم استخدامه اخيرا في موجة جديدة من الهجمات ضد اهداف في المملكة.

واقر محافظ هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات عبدالعزيز الرويس، على ما نقلت عنه صحيفة "مكة" السعودية، "بعدم استطاعة انظمة الحماية التصدي للفيروس شمعون 2، بسبب استخدامه أسلوبا غير مسبوق". واضاف: "انظمة الحماية لم تستطع التعامل مع شمعون 2 بكفاءة عالية، لكونه انتهج طريقة جديدة لم تتوقعها أنظمة الحماية لدى الجهات الحكومية"، مشيرا الى ان "بعض الجهات تضررت".

وكانت وسائل اعلام سعودية اعلنت في وقت سابق هذا الاسبوع ان فيروس "شمعون 2" هاجم اجهزة كومبيوتر في القطاع الخاص ومؤسسات حكومية، بينها قسم في وزارة العمل. ونقلت صحيفة "اراب نيوز" المحلية عن المركز الوطني السعودي لامن المعلومات اعلانه "الكشف عن هجمات مدمرة الكترونية ضد وكالات ومؤسسات حكومية حيوية".

وكان المركز حذر في 19 تشرين الثاني من "تهديدات منظمة لوضع بعض الوكالات خارج الخدمة"، مشيرا الى ان قراصنة معلومات حاولوا زرع برمجيات خبيثة او فيروس لعرقلة بيانات مستخدمي هذه الاجهزة.

وكانت شركة "سيمانتك" الاميركية المتخصصة بامن المعلومات الالكترونية اعلنت ان البرنامج الخبيث "شمعون" الذي يحذف محتويات الاقراص الصلبة "عاود الظهور في شكل مفاجئ، وتم استخدامه في موجة جديدة من الهجمات ضد اهداف في السعودية". واضافت ان "شمعون" كان استخدم في الهجمات ضد قطاع الطاقة السعودي العام 2012، "ولم يتغير الى حد كبير بالمقارنة بنسخته التي تم استخدامها" من قبل.

وتابعت: "يبدو أن منفذي الهجوم قاموا بعمل كبير من التحضيرات للعملية"، لافتة الى "اعادة تكوين البرنامج الخبيث مع كلمات سر يبدو انها سرقت من المنظمات المستهدفة، وربما استخدمت لانتشاره".

الا ان الشركة الاميركية لم تحدد هوية مرتكبي الهجوم الذي يعود تاريخه الى 17 تشرين الثاني، او الاجهزة الحكومية المتضررة في السعودية. واكدت ان "مرتكبي الهجوم يريدون في شكل واضح لفت انتباه من استهدفوهم".

يذكر ان مسؤولين في اجهزة الاستخبارات الاميركية كانوا اشتبهوا في تورط ايران في الهجمات الالكترونية العام 2012 ضد شركة النفط السعودية "ارامكو" وشركة الغاز القطرية "راس غاز".

محتويات ذات صلة

سحابة الكلمات الدلالية

التعليقات

التعليقات ( 1 )

التعليقات ( 1 )