• ×
  • تسجيل

الأحد 11 ديسمبر 2016 اخر تحديث : أمس

بيت دعارة وجماع مقدس

كنيسة أمريكية تتحول لبيت دعارة و تدعو إلى الجماع المقدس

بواسطة : admin
 0  0  1.1K
بيت دعارة وجماع مقدس
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
 شر البلية ما يضحك
قامت السلطات الأمريكية بإلقاء القبض على 30 شخص بتهمة ممارسة الدعارة والقوادة في إحدى كنائس الولاية، في الوقت الذي نفى فيه كل المتهمين ممارسة الجنس داخل الكنيسة.

وأفادت صحيفة (ديلي ميل) البريطانية في عددها الصادر يوم الأحد أن شرطة ولاية أريزونا الأمريكية اتهمت أعضاء الكنيسة بممارسة أعمال دينية مقابل تلقي أموال منذ تأسيس الكنيسة في 2009.



وقال المتحدث باسم الشرطة "إن المتهمين قد استغلوا الحرية الدينية للقيام بأعمال غير مشروعة، لقد أصدرنا قرار التوقيف بعد أن تأكدنا أن المتهمين يستخدمون ألفاظاً مراوغة", مضيفاً أن "المتهمين كانوا يسمون المعاشرة الجنسية "الاتحاد المقدس".



ولفت المتحدث إلى أن التهم الموجهة لأعضاء إدارة الكنيسة، تتنوع بين العمل في بيت دعارة وممارسة التدليك "المساج" من دون ترخيص والتآمر.



وكان بيان على موقع الكنيسة ذكر قبل إغلاقه أن ممارستها تتمحور حول الجسد, وكانت السلطات المحلية قد تلقت شكاوى من السكان المحيطين بالكنيسة أنها تدار كناد سري لممارسة الجنس، أما مؤسسة الكنيسة إليز تريسي، فتم اتهامها من قبل بالدعارة في سياتل وواشنطن.



وكنيسة معبد الإلهة تدعي أنها تخدم المجتمع عن طريق ترسيم أخوية من النساء اللاتي "يقمن بعمل مقدس عن طريق الحب"، وبحسب موقع الكنيسة فإن الأخوات المقدسات يقدمن خدمات لزوارها مقابل التبرع بمبالغ مالية.



وفي المقابل اعتبر بعض أعضاء الكنسية "أنفسهم معالجين روحانيين، ونفت أماندا تويتي -إحدى أعضاء الكنيسة- أنها لم تمارس الجنس أبداً داخل الكنيسة، لكنها في الوقت ذاته رفضت الدخول في تفاصيل كيفية تقديم العلاج الروحاني أيلول 2011".



وأضاف جيمي بيكر أحد المقبوض عليهم "الكنيسة لم تكن ماخورا"، وقال أليكس أفريل -23عاماً "لقد كنت محارباً روحانياً".



ويشار إلى أن الخدمات المقدمة تتعدد مثل "شفاء الجسم كله"، "عبادة الآلهة"، و"اللعب عن طريق الخيال" والتي هي أسماء مشفرة للممارسات الجنسية.





التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )