• ×
  • تسجيل

الخميس 8 ديسمبر 2016 اخر تحديث : اليوم

2600 ضحايا الاحتجاجات في سوريا

الأمم المتحدة: 2600 ضحية على الأقل سقطوا في احتجاجات سوريا

بواسطة : admin
 0  0  404
2600 ضحايا  الاحتجاجات في سوريا
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
 بيلاي: نأسف لمواصلة قوات الأمن استخدام قوة مفرطة
قالت المفوضة العليا لحقوق الإنسان في الأمم المتحدة نافي بيلاي الاثنين إن حصيلة ضحايا حركة الاحتجاج في سوريا بلغت 2600 ضحية على الأقل منذ بدئها في 15 آذار الماضي.

وأعلنت بيلاي أثناء عرض وضع حقوق الإنسان في العالم لدى افتتاح دورة الخريف في مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة "في ما يتعلق بسوريا، وبحسب مصادر موثوقة على الأرض، فان عدد الضحايا منذ بداية أعمال العنف في منتصف آذار بلغ الان 2600 قتيل على الأقل".

ولا يوجد تقارير رسمية سورية تورد أعدادا للمدنيين الذين سقطوا في الاحتجاجات، فيما تقول هذه التقارير إن أعداد الضحايا العسكريين ورجال الامن تصل 600 ضحية.

وأثناء دورة استثنائية لمجلس حقوق الإنسان في 23 آب الماضي، أعلنت بيلاي أن حصيلة ضحايا أعمال العنف في سوريا تفوق 2200 شخص.

وأعربت في هذه المناسبة عن الأسف لان "قوات الأمن تواصل خصوصا استخدام قوة مفرطة وتستخدم المدفعية الثقيلة" ضد المتظاهرين.

وكانت السلطات السورية نفت استخدام الأسلحة المتوسطة والثقيلة خلال العمليات العسكرية والأمنية، التي تقول إنها تستهدف "جماعات إرهابية مسلحة ممولة من الخارج"، فيما يقول معارضون وناشطون وأهالي إن السلطات "تستخدم العنف لقمع الاحتجاجات السلمية".

وفي تقرير نشر في آب وضعت بعثة خبراء بتفويض من المفوضية العليا لحقوق الإنسان قائمة بـ"فظائع ارتكبتها قوات الأمن السورية يمكن أن ترتقي إلى جرائم ضد الإنسانية"، ويمكن أن تحقق فيها المحكمة الجنائية الدولية.

وأشار التقرير خصوصا إلى "عمليات تعذيب وسوء معاملة مهينة وغير إنسانية لمدنيين بيد قوات الأمن والجيش"، الأمر الذي تعتبره السلطات "أخطاء فردية لا يمكن تعميمها".

التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )