• ×
  • تسجيل

الجمعة 9 ديسمبر 2016 اخر تحديث : اليوم

دراسة..السكري والوقاية منه

بواسطة : admin
 0  0  425
  دراسة..السكري والوقاية منه
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
 خلصت دراسة أمريكية إلى استنتاج خمس عوامل أساسية وجوهرية قد تقي، في حال الالتزام بأي منها، من الإصابة بمرض السكري الذي يتجاوز عدد المصابين به 220 مليون نسمة في جميع أنحاء العالم.
ونقلت شبكة (CNN) الإخبارية عن الدراسة الحكومية أن "إتباع أي من تلك العوامل، في النمط المعيشي الذي نتبعه، يقلل احتمالات الإصابة بالمرض".

ويدرك الأطباء منذ زمن بعيد أن العادات السيئة كالتدخين والإفراط في شرب الكحول وإتباع حمية غذائية غير صحية، تزيد من احتمالات الإصابة بأنواع متعددة من الأمراض المزمنة، من بينها الإصابة بالفئة الثانية من السكري.

وأشارت الدراسة إلى أن الالتزام بأي من الأهداف الصحية، أو بعض منها، يقلل خطر الإصابة بالسكري، في منتصف العمر بقرابة الثلث، ويبتعد شبح الداء كلما التزم بتطبيق بالمزيد من تلك العوامل، حتى في حالة وجود تاريخ وراثي للمرض.

ومن جهته, قال أخصائي علم الأوبئة بـ"المعهد القومي للقلب والرئة والدم" في ماريلاند، الذي قاد البحث جاريد ريس "السؤال الذي كنا نحاول إثارته يتمثل في إذا ما كانت هناك فوائد إضافية لدى محاولة الأفراد تحسين نمطهم المعيشي، ويبدو أن الإجابة جاءت قاطعة وبـ(بنعم).. قوة الترابط كانت دراماتيكية للغاية ومثيرة للدهشة تماماً."

وقام فريق البحث بتحليل بيانات ما يزيد عن 200 ألف أمريكي، من الجنسين، شاركوا في دراسة مستفيضة نفذها "معهد السرطان القومي"، حول الحمية والصحة، قام فيها المشاركون بتقديم إجابات مفصلة لشأن الحمية الغذائية التي يتبعونها، ونمط حياتهم المعيشية، بالإضافة إلى تاريخهم الطبي والأنشطة البدنية التي يتبعونها.

ووجد الباحثون بعد عقد من الزمن أن نحو 9 % من المشاركين أصيبوا بالسكري، وأن الذين تراجعت بينهم احتمالات الإصابة بالداء تشاركوا في خمس سمات صحية هي الاحتفاظ بوزن طبيعي: لا يتجاوز فيها مؤشر كتلة الجسم BMI 25.

والابتعاد عن التدخين لم يسبق لهم التدخين أو أقلعوا عن العادة منذ عشرة سنوات على الأقل وممارسة التمارين البدنية ممارسة ألعاب رياضية حتى التعرق لمدة ثلاث مرات، أو أكثر، أسبوعياً وإتباع نظام غذائي صحي يعتمد على الكثير من الألياف والقليل الدهون غير المشبعة، والقليل من الكربوهيدرات المكررة أو السكرية، ونسبة عالية من الدهون الجيدة (غير المشبعة).

والامتناع عن المشروبات الكحولية أو تناولها باعتدال ما بين مشروبين أو أقل في اليوم للذكور، ومشروب واحد في اليوم للنساء.

ويذكر أن أي ممارسة إضافية لأي من تلك العوامل يرافقه في المقابل تراجع تراوح بين 31 % إلى 39 % في احتمالات مخاطر إصابة أي من الجنسين بالسكري.

ويشار إلى أن منظمة الصحة العالمية تضاعف الوفيات الناجمة عن المرض في الفترة بين عامي 2005 و2030، علماً بأن عام 2004 شهد وفاة نحو 3.4 مليون شخص جراء الداء، ولفتت المنظمة الدولية إلى أن أكثر من 80 % من الوفيات تحدث في البلدان المنخفضة والمتوسط الدخل.


التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )