• ×
  • تسجيل

الأربعاء 7 ديسمبر 2016 اخر تحديث : اليوم

اعتقال المقدم حسين هرموش

مصدر عسكري يؤكد اعتقال المقدم الهرموش في "منزل شبه مهجور" بريف إدلب

بواسطة : admin
 0  0  1.1K
اعتقال المقدم حسين هرموش
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
سيريا نيوز أكد مصدر عسكري لـ"سيريانيوز" انباء "اعتقال المقدم المنشق حسين هرموش في عملية نوعية لوحدات الجيش في منزل شبه مهجور بين قريتي ابلين وبينون في ريف محافظة ادلب", دون إيراد مزيد من التفاصيل.


وكان هرموش ظهر قبل أشهر في فيديو مسجل على شبكة الانترنت وتناقلته قنوات فضائية يعلن فيه انشقاقه عن الجيش احتجاجا على ما وصفه بـ"القمع الشديد للمظاهرات السلمية".
من جهة أخرى، قال مصدر أمني طلب عدم الكشف عن اسمه إن "مواطنا يدعى سيف الدين قسوم (35 عاما) قتل أمام منزل أهله في قرية معرة شورين التي تبعد 4 كم عن معرة النعمان على يد مسلحين بحجة ارتباطه بالأمن والجيش".
وفي حادثة أخرى قال المصدر إن "المجند مزيد خالد العلي من قرية البرشا التابعة لمعرة النعمان تعرض للطعن بسكاكين والضرب، ونقل إلى المشفى الوطني في المعرة وهو بحالة حرجة".
وأشار إلى وجود "مفاوضات بين ذوي مدير الصحة الإرشادية في منطقة المعرة نضال العثمان، وبين خاطفيه من أجل الإفراج عنه"، موضحا أن العثمان "اختطف الخميس الماضي على يد 3 مسلحين من عيادته السنية في تل منس إلى جهة مجهولة ".
وفي سياق ذي صلة, نفى ذووا شخصين قتلا يوم الجمعة الماضي في ادلب, ما نقلته قنوات فضائية عن سقوطهما برصاص الأمن السوري, مشيرين إلى أن "الحادث جاء على خلفية ثأر قديم".
وقال ديب بسام الدرة (والد أحد القتيلين) لـ"سيريانيوز" إن "ولدي محمد وابن عمه محمد عبادة الدرة قتلا يوم الجمعة على خلفية ثأر قديم", موضحا أن "شخصا, وهو ابن عم لنا, أقدم بالتعاون مع أربعة مسلحين على إطلاق النار على 6 أشخاص بينهم المغدورين".
وتؤكد مصادر رسمية إن مسلحين يقومون باعمال قتل وترويع واختطاف لمواطنين بالتزامن مع خروج المظاهرات في اكثر من منطقة حيث تستمر حركة احتجاجات منذ منتصف آذار الماضي تزامنت مع احداث إطلاق نار وعمليات أمنية ادت الى مقتل المئات من المدنيين والعسكريين خلال الاشهر الماضية.

وتقول السلطات بان اكثر من 600 شهيد سقطوا من افراد الجيش وعناصر الامن فيما لا تورد التقارير الرسمية اي احصاءات عن اعداد الضحايا المدنيين.

ولم تنجح العمليات الأمنية وتدخل الجيش في كثير من المناطق في وقف الحوادث التي تلقي السلطات المسؤولية في تنفيذها على "عصابات إرهابية مسلحة"، فيما يتهم أهالي وسكان ونشطاء السلطات باستخدام العنف المفرط في قمع الاحتجاجات.


التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )