• ×
  • تسجيل

الأحد 4 ديسمبر 2016 اخر تحديث : اليوم

دعد شرعب احدى فتيات القذافي

مصدر مقرب عن رئيس المجلس الوطني الانتقالي الليبي

بواسطة : admin
 0  0  832
دعد شرعب احدى فتيات القذافي
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
  نقل مصدر مقرب عن رئيس المجلس الوطني الانتقالي الليبي مصطفى عبد الجليل قوله أن المجلس لن تعيقه الأحداث الدائرة في ليبيا عن ملاحقة كل من له علاقة بالنظام السابق قضائيا .

وأشار المصدر إلى استياء عبد الجليل من التصريحات التي أدلت بها سيدة اردنية تدعى دعد شرعب قالت فيها انها مستشارة للزعيم السابق معمر القذافي، ، مؤكدا أن المجلس سيقوم بملاحقتها قضائيا، بتهم تهريب الأموال، و- العمل تحت إمرة معمر القذافي وأولاده - التهمة التي ستطال أناس كثر ممن كانوا يعملون لدى النظام السابق في قضايا فساد وقتل وتعذيب .

ونفى مسؤول في المجلس الوطني الانتقالي الليبي ما ادلت به شرعب لوسائل اعلام اردنية قالت فيها ان كانت تشكل الحكومات الليبية وتقيلها ، معبرا عن استهجانه واستنكاره .

وقال المسؤول الذي فضل عدم كشف هويته لحساسية الموقف، إذ أنه ليس مخولا للحديث عن المجلس ، أن تصريحات شرعب، خلقت استياء واضحا لدى أعضاء المجلس وفئات من الشعب الليبي .

وأكد المصدر أن الأردنية شرعب والتي صرحت بأنها كانت تشكل وتقيل الحكومات في عهد معمر القذافي، لم تكن سوى إحدى - المرتزقات - التي كن يستفدن من النظام السابق، والنظام يستفيد منهن .

وردا على سؤال، كيف كان النظام يستفيد من الأردنية؟، أوضح المصدر أن دعد كانت مثلها مثل مرافقات العقيد - الروسية، والأوكرانية، والإيطالية، وأنها لم تكن على صلة بالأمور السياسية أو الاقتصادية أو الاجتماعية بتاتا .

وأكد المصدر أنها - كاذبة بكل ما صرحت به - مشيرا إلى قولها ( تم تحريري من قبل الثوار بعد أن قصف حلف شمال الأطلسي "الناتو" المعتقل الذي كنت محتجزا فيه أنا وكبار المسؤولين ) قائلا : لقد كنت شاهدا على قصف الناتو للمبنى الذي تحدثت عنه وقد تحول إلى رماد بعد القصف، فكيف نجت ، ونحن نعلم انها كانت تقيم في احدى القصور الفاخرة تحت الحراسة .

وعن رأي المجلس الانتقالي في تصريحاتها، أكد المصدر أن الناطق باسم المجلس عبد الحفيظ عبد القادر غوقة بصدد إصدار بيان استنكاري لتصريحات شرعب .

التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )