• ×
  • تسجيل

الأحد 4 ديسمبر 2016 اخر تحديث : أمس

أهم ما تم عرضه ضمن مؤتمر مطوري إنتل IDF 2016

بواسطة : حذيفة
 0  0  281
أهم ما تم عرضه ضمن مؤتمر مطوري إنتل IDF 2016
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
العربية العامة 

أهم ما تم عرضه ضمن مؤتمر مطوري إنتل IDF 2016


أهم ما تم عرضه ضمن مؤتمر مطوري إنتل IDF 2016

أهم ما تم عرضه ضمن مؤتمر مطوري إنتل IDF 2016

إنتل تعرض إمكانيات الجيل السابع من معالجات Core


قدمت شركة إنتل اليوم وعبر مؤتمرها للمطورين IDF 2016 المنعقد في سان فرانسيسكو نظرة على إمكانيات الجيل السابع من معالجات كور Core، من حيث قدرته على تشغيل الألعاب عالية الأداء وتحرير الفيديوهات في الوقت الحقيقي بدقة 4K والكثير من إمكانيات الحوسبة الأخرى.

وتنوي شركة تصنيع الرقائق عرض معالجها الجديد لأول مرة في خريف هذا العام، والذي يعتبر حجر الأساس في الجيل الجديد من رقائق الحواسيب الشخصية.

وأعلن بريان كرزانيتش الرئيس التنفيذي لشركة إنتل بأن الشركة قامت بالفعل بشحن الجيل السابع من معالجاتها لعملائها، على ان يتم إطلاقه في وقت لاحق فيما بعد.

ويمكن لحواسيب Dell XPS المحمولة تشغيل لعبة الفيديو الجماعية “أوفر واتش” Overwatch التي طورتها شركة بليزارد إنترتينمنت Blizzard بدون أي تأخير، وتحدث رقاقة الرسوميات الموجودة فرقاً كبيراً حول كيفية أداء اللعبة على جهاز الحاسب المحمول.

إنتل ومايكروسوفت تعملان معاً فيما يخص الواقع المختلط لنظام ويندوز 10


كما تم الإعلان ضمن المؤتمر عن شراكة بين إنتل ومايكروسوفت وعملهم كفريق واحد فيما يخص تقنية الواقع المعزز بالإعتماد على نظارة مايكروسوفت HoloLens.

وتعتزم مايكروسوفت العام المقبل إطلاق “Windows Holographic Shell” كجزء من تحديث يطال نظام ويندوز 10 للحواسيب، بحيث يمكن لمستخدمي ويندوز استعمال نظارة مايكروسوفت للواقع المعزز HoloLens.

وأصدرت مايكروسوفت سابقاً نسخة المطورين من نظارة HoloLens مقابل 3,000 دولار، وتعمل الشركتان معاً على مواصفات الواقع المختلط الشائعة.

وتسمح هذه الشراكة لتقنية مايكروسوفت للواقع المعزز holographic بالعمل والتكامل مع مشروع نظارة إنتل للواقع الافتراضي المسمى Project Alloy، على ان يتم عرض الإصدار الأولي من عملهم المشترك في شهر ديسمبر/كانون الأول ضمن حدث مايكروسوفت WinHec في الصين.




إنتل تكشف النقاب عن نموذج رقاقة Joule لإنترنت الأشياء


عرض الرئيس التنفيذي لشركة إنتل نموذج رقاقة Joule الجديدة، والتي تعتبر أحدث منتج في عائلة شركة إنتل فيما يخص نماذج رقائق الكل في واحد الخاصة بإنترنت الأشياء.

ويأتي نموذج الرقاقة الجديدة خلفاً لرقاقة “أديسون” Edison، والتي تعتبر النموذج السابق لرقائق إنتل فيما يخص إنترنت الأشياء، وقد دخلت مجال العمل *في عام 2014.

وتعتبر تقنية Joule بمثابة حاسب مصغر موجود ضمن نموذج صغير، ويسمح حجمها الصغير باستخدامها ضمن مجموعة واسعة من المنتجات ابتداءأ بالروبوتات وانتهاءًا بنظارات الواقع المعزز.

وأشار المدير التنفيذي إلى تقديم الرقاقة إمكانيات الحوسبة والذاكرة الموسعة والقدرة على استخدام تقنيات مشابهة للحواس البشرية عبر كاميرات RealSense، بالإضافة لإمكانية الانتقال بسهولة من النموذج الأولي لنطاق أوسع.

وتسمح منصة Joule من إنتل للمطورين بالعمل مع أجهزة صغيرة جديدة خلال كمية قليلة من الوقت وتكلفة تطوير أقل بالمقارنة مع الأجهزة السابقة.

وتعتبر المنصة الجديدة مثالية لتقنية الرؤية الحاسوبية والروبوتات والطائرات بدون طيار وإنترنت الأشياء والواقع الافتراضي والواقع المعزز والخوادم الصغيرة وغيرها من التطبيقات التي تحتاج وحدات حوسبة عالية الأداء.

وتتوفر منصة Joule عبر نموذجين هما 570x و550x، وتتوفر حزمة المطور من نموذج Joule 570x للبيع ضمن مؤتمر إنتل للمطورين، على ان يبدأ شحنها في شهر سبتمبر/إيلول من خلال شركاء إنتل للتوزيع.

إنتل تستعد لتصنيع رقائق ARM في مصانعها


تتنافس شركتي إنتل وARM في مجال التصاميم الهندسية والمعمارية لرقائق المعالجات، إلا ان الشركتين أعلنتا اليوم عن تعاونها، حيث أصبح بإمكان مصانع إنتل تصنيع رقائق ARM كجزء أعمال تصنيع إنتل الخاصة بالرقائق.

ويقضي الاتفاق إمكانية قيام مصانع إنتل، حيث يتم تصنيع الرقائق التي تم تصميمها من قبل شركات أخرى، بتصنيع تصاميم الرقائق التي تم إنشاؤها باستخدام منصة ARM، مما يعني قيام إنتل بتصنيع الرقائق التي تم تصميمها بواسطة أدوات ARM ضمن مصانع إنتل التي تعتمد تقنية التصنيع 10 نانومتر.

وبإمكان إنتل حالياً تصنيع أنوية ARM بمعمارية 64 بت في مصانع إنتل، حيث صممت ARM معمارية يمكن استخدامها من قبل عملائها لتصميم رقائق خاصة بهم.

وتخصصت الشركة في تصميم الأنوية والمعماريات ذات الطاقة المنخفضة والتي لاقت نجاحاً كبيراً في مجال الاجهزة المحمولة من هواتف وحواسيب.

وطرح عملاء شركة ARM مليارات الرقائق هذه السنة، ويتنافسون وجهاً لوجه مع شركة إنتل في مجموعة متنوعة من الأسواق، ويجري بنك SoftBank الياباني محادثات من أجل شراء شركة ARM مقابل 32 مليار دولار.

ويمكن لشركاء شركة ARM بناء منتجات ذات مستوى عالمي، والتي من شأنها أن تحدث فرقاً واضحاً في منظور الأجهزة المحمولة والمستهلكين على حد سواء.

إنتل تكشف عن مشروع نظارتها للواقع الافتراضي Project Alloy


كشفت شركة تصنعيع الرقائق عن قيامها بالعمل على نظارتها الخاصة للواقع الافتراضي من فئة الكل في واحد، والتي تسمح للمستخدم باستكشاف العوالم الافتراضية.

وبطلق على المشروع اسم “Project Alloy“، ويفترض ان تحتوي النظارة على إمكانيات الحوسبة والرسوميات والبطاريات اللازمة لتشغيلها ومجموعة من أجهزة الاستشعار المدمجة معاً في حزمة واحدة، بمعنى ان النظارة لا تحتاج إلى توصيلها بجهاز حاسب.

إنتل تعرض جهاز موسيقى افتراضي تجريبي


عرضت شركة إنتل خلال مؤتمرها للمطورين جهاز موسيقى افتراضي تجريبي، حيث تم تقديم ثلاث مجموعات مختلفة من العروض على خشبة المسرح أمام الآلاف من المطورين.



محتويات ذات صلة

سحابة الكلمات الدلالية

التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )