• ×
  • تسجيل

السبت 3 ديسمبر 2016 اخر تحديث : أمس

غضب مسيحيي لبنان

بسبب "شباشب" عليها الصليب

بواسطة : admin
 0  0  469
غضب مسيحيي لبنان
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
 اعتمرت موجة من الغضب مسيحيي اللبنان لقيام أحد المحال التجارية ببيع "شبشب" للبحر عليه رسم إشارة الصليب , حيث قام بعضهم بالتجمهر والاعتصام أمام المتجر الذي يبيع الشبشب رغم إغلاقه، واعتذار صاحبه عن "الخطأ غير المقصود"، واعتقال الشرطة اللبنانية لشخصين قيل إنهما "تورطا في هذه القضية".
وأفادت الصحف اللبنانية يوم السبت أن عبدو أبو كسم رئيس المركز الكاثوليكي للإعلام قام بإبلاغ الشرطة بأن محلات "بيج سيل" (big sale) اللبنانية تبيع شباشب عليها إشارة الصليب.

فتحركت الأجهزة المعنية بعيداً عن عيون الإعلام وقامت بمصادرة هذه الأحذية من فروع المتجر كافة، فيما باشر القضاء تحركه لملاحقة المتورطين في استيراد هذه "الشباشب".

ولكن مع تداول وسائل الإعلام اللبنانية الخبر شهد فرع المتجر في محلة فرن الشباك شرق بيروت اعتصاماً أمامه نفذه سكان المنطقة ذات الغالبية المسيحية، وسرعان ما تم غلق المحل لتفادي أي إشكالات.

وبعدها قدم صاحب المحلات علي فقيه اعتذاره عبر إحدى محطات الإذاعة على "الخطأ الذي حصل ببيع أحذية عليها إشارة الصليب"، مؤكدا أن "الأمر لم يكن مقصودا"، قائلا "لسنا بوارد القيام بأي شيء يضرّ بأي دين أو أي طائفة"، معلنا "إغلاق المحل، كي لا يتعدَ الموضوع المشكلة القائمة".

وذكرت وكالة الأنباء الوطنية للإعلام اللبنانية الرسمية أن الاعتصام تفرق بعد أن ألقى كاهن رعية كنيسة مار نهرا التحويطة الخوري دومينيك كلمةً أمام المعتصمين دعا فيها إلى "عدم استغلال هذا الموقف سياسيةً للإضرار بالعيش المشترك بين كافة الطوائف اللبنانية".

وشدد الخوري دومينيك على "ضرورة العمل على عدم تكرار مثل هذه الأمور، التي وصفها بأنها "تافهة".

وقال دومينيك "نحن كمسيحيين يجب ألا يكون لنا ردة فعل فقط بشموع بصليب والتجمهر إذا كنا فعلا مسيحيين، لا أريد أي تكسير أو سباب ولا صراخ أو انتقام ولا حقد ولا بغض", أضاف "النار لا تطفأ بالنار، والحقد لا يمحى بحقد آخر, إنما بالمحبة".


التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )