• ×
  • تسجيل

الإثنين 5 ديسمبر 2016 اخر تحديث : أمس

هوس بوكيمون جو .. حسابات تُباع بآلالف الدولارات على eBay

بواسطة : حذيفة
 0  0  1.2K
هوس بوكيمون جو .. حسابات تُباع بآلالف الدولارات على eBay
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
العربية العامة 

هوس بوكيمون جو .. حسابات تُباع بآلالف الدولارات على eBay



يستمر هوس لعبة بوكيمون جو Pokemon GO بلا هوادة، لتصل به الحال إلى قيام العديد من مستخدمي اللعبة الإلكترونية الشهيرة ببيع حساباتهم على مواقع إلكترونية مثل موقع “إي بال” eBay، وذلك بمبالغ تُقدر بآلاف الدولارات، مع أن هذا يخالف شروط الخدمة للشركة المطورة Niantic.

يستمر هوس لعبة بوكيمون جو Pokemon GO بلا هوادة، لتصل به الحال إلى قيام العديد من مستخدمي اللعبة الإلكترونية الشهيرة ببيع حساباتهم على مواقع إلكترونية مثل موقع “إي بال” eBay، وذلك بمبالغ تُقدر بآلاف الدولارات، مع أن هذا يخالف شروط الخدمة للشركة المطورة Niantic.

وتَعِد الحسابات، الذي تشمل المدربين رفيعي المستوى مع بوكيمونات نادرة أو قوية، بمساعدة المستخدمين على هزيمة الآخرين في معركة الاستيلاء على ما يُعرف في اللعبة باسم Gyms دون الحاجة لمطاردة البوكيمونات في الشوارع لأسابيع.

ولما كانت هذه الطريقة تخالف شروط الخدمة الخاصة بشركة Niantic التابعة لشركة ألفابيت (الشركة الأم لشركة جوجل)، فإن كلًا من البائع والمشتري يجازفان ببيع الحسابات التي قد تُعطّل.

ويتراوح أسعار حسابات لعبة بوكيمون جو، التي كان لها الفضل بمضاعفة القيمة السوقية لشركة نينتندو اليابانية، على موقع eBay بين 5 دولارات إلى آلالف الدولارات.

يُشار إلى أن هذه ليست المرة الأولى التي يحاول فيها اللاعبون التكسّب من وراء هوس لعبة بوكيمون جو، إذ تترواح أسعار إعلانات المدربين المحترفين بين 20 و 30 دولارًا أميركيًا في الساعة، حتى أن بعض الأشخاص تركوا وظائفهم ليتفرغوا للعبة.

وتنتمي اللعبة، التي تطورها فعليًا شركة Niantic التابعة لشركة ألفابيت (الشركة الأم لجوجل)، إلى نمط الواقع المُعزز، وهي تمزج بين الواقع الحقيقي والافتراضي كي تتيح للمستخدم اصطياد كائنات البوكيمون وتدريبها والمتاجرة بها.

وتفرض بوكيمون جو على اللاعب البحث عن البوكيمون واصطياده من خلال التجول والمشي في العالم الحقيقي من حوله، حيث تعتمد اللعبة على كاميرا الهاتف بشكل يتيح مشاهدة البوكيمون في البيئة المحيطة للمستخدم عبر شاشة الهاتف، ومن ثم اصطياده من خلال رمي كرة افتراضية عليه.

محتويات ذات صلة

سحابة الكلمات الدلالية

التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )