• ×
  • تسجيل

السبت 10 ديسمبر 2016 اخر تحديث : أمس

لافروف يندد بعنف ضد المدنيين

لافروف يصف استعمال "القوة" ضد المدنيين في سورية بـ " غير المقبول

بواسطة : admin
 0  0  495
لافروف يندد بعنف ضد المدنيين
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
 وصف وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف استعمال "القوة" ضد السكان المدنيين في سورية بـ " غير المقبول", منددا في الوقت ذاته بمواقف الدول العظمى التي تحول دون قيام حوار بين السلطات السورية والمعارضة.


وقال لافروف, في كلمة ألقاها أمام طلاب وأساتذة جامعة العلاقات الدولية في موسكو بمناسبة يوم المعرفة في 1 أيلول "طبعا استعمال القوة ضد السكان المدنيين أمر غير مقبول وغير جائز, لقد أبدينا هذا الموقف بشكل واضح أثناء إقرار مجلس الأمن بيانه الخاص بسورية".

وكان مجلس الأمن الدولي توصل مطلع الشهر الماضي إلى مسودة قرار حول الأزمة في سورية, حيث اصدر بيانا دعا فيه وقف مظاهر العنف في سورية وبدء حوار سياسي بين السلطة والمعارضة, منددا بالانتهاكات التي تمارس من قبل السلطات السورية بحق المتظاهرين .

وتعتبر روسيا من أبرز الدول التي تعارض اتخاذ أي قرار دولي أو إجراءات أممية ضد سورية, كما قاطعت يوم الخميس الماضي جلسة محادثات في مجلس الأمن لمناقشة مقترح لفرض عقوبات على شركات ومسؤولين سوريين.

وكانت الحكومة الروسية اتهمت منذ شهر تموز الماضي جهات خارجية وعلى رأسها الولايات المتحدة بقيامها بالتحريض على الأحداث التي شهدتها سورية في الآونة الأخيرة,مشيرة الى ان السلطات السورية نفذت كل ماوعدت به من اصلاحات.

وتسعى عدة دول أوروبية وعلى رأسها الولايات المتحدة استصدار قرار أممي يدين ما أسمته استخدام السلطات السورية "العنف" بحق المحتجين, فضلا عن تقدمها مؤخرا بمشروع قرار إلى مجلس الأمن يهدف إلى فرض مزيد من العقوبات على النظام السوري , إلا أن معارضة روسيا حال دون ذلك.

وتقرأ سورية مجموعة مواقف دول غربية بأنها تأتي في إطار حملة الضغوط عليها للحصول على تنازلات في مواقفها من القضايا الوطنية والإقليمية.

وتشهد عدة مدن سورية، منذ بدء حركة الاحتجاجات في منتصف آذار الماضي، أعمال عنف أودت بحياة الكثيرين من مدنيين ورجال أمن وجيش، تقول السلطات إنهم قضوا بنيران "جماعات مسلحة"، فيما تتهم منظمات حقوقية وناشطين السلطات بارتكاب أعمال عنف لـ "قمع المتظاهرين".


التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )