• ×
  • تسجيل

الجمعة 9 ديسمبر 2016 اخر تحديث : اليوم

جرحى واعتقالات خلال تظاهرة احتجاجية في العاصمة البحرينية

بواسطة : admin
 0  0  432
جرحى واعتقالات خلال تظاهرة احتجاجية في العاصمة البحرينية
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
 شهدت العاصمة البحرينية المنامة صباح اليوم الجمعة اشتباكات عنيفة بين متظاهرين وقوات الأمن البحرينية, مما أدى إلى إصابة عشرات المحتجين بجروح واعتقال عدد منهم.وذكر موقع الجزيرة (النت) أن" العاصمة المنامة وبقية المناطق شهدت في الساعات الأولى من صباح اليوم الجمعة اشتباكات بين متظاهرين بحرينيين وعناصر من الشرطة".

وجاءت التظاهرة والاشتباكات العنيفة على خلفية اتهام الحكومة البحرينية للمرجع الديني آية الله عيسى قاسم بإثارة "الفتنة الطائفية والعنف".

وذكر نشطاء على الإنترنت أن "عدة إصابات واعتقالات وقعت بين المتظاهرين خلال هذه الاحتجاجات ".

وكان وزير العدل والشؤون الإسلامية الشيخ خالد بن علي آل خليفة أرسل خطابا الاثنين الماضي إلى الشيخ قاسم يتهمه فيه بإثارة الفتنة الطائفية والعنف.

ويأتي ذلك في ظل تصاعد الأزمة السياسية بين السلطات البحرينية وجماعات المعارضة التي تطالب بإجراء إصلاحات شاملة في المملكة وإطلاق سراح المعتقلين وغيرها من المطالب .....

وشنت الحكومة البحرينية في الآونة الأخيرة حملة اعتقالات في العاصمة المنامة بسبب مظاهرات احتجاجية تطالب بإصلاحات شاملة في البلاد , كمما اعتقلت عدد كبير من الأطباء والممرضين بسبب محاولتهم قلب نظام الحكم.

وكانت الحكومة البحرينية اتخذت عدة تدابير إصلاحية مؤخرا, لتهدئة موجة التظاهرات, حيث أعلنت عن نيتها زيادة رواتب الموظفين المدنيين والعسكريين والمتقاعدين, كما أصدرت قرارا بإحالة قضايا المحتجين إلى محاكم عادية.

وكانت جماعة المعارضة البحرينية حذرت مؤخرا من أن "الإصلاحات التجميلية" لن ترض الشعب الغاضب، متعهدة في الوقت ذاته باستمرار حركة المظاهرات الاحتجاجية في كافة أرجاء البلاد.

وشهدت البحرين في شباط وآذار الماضيين احتجاجات، تطالب بإطلاق سراح المعتقلين السياسيين، واستقالة الحكومة وإجراء محادثات بشأن وضع دستور جديد، وإجراء إصلاحات سياسية، الأمر الذي تسبب بإصابة اقتصاد البحرين بشلل فعلي، مما حدا بالسلطات في البحرين أن تطلب من قوات درع الجزيرة التدخل في البحرين لإنهاء الاحتجاجات.

التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )