• ×
  • تسجيل

السبت 10 ديسمبر 2016 اخر تحديث : أمس

مايكروسوفت تتعاون مع اكوم لتقديم القلم الشامل

بواسطة : admin
 0  0  415
مايكروسوفت تتعاون مع اكوم لتقديم القلم الشامل
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
العربية العامة 

مايكروسوفت تتعاون مع اكوم لتقديم القلم “الشامل”



مايكروسوفت تتعاون مع اكوم لتقديم القلم الشامل

مايكروسوفت تتعاون مع اكوم لتقديم القلم الشامل

عقدت شركة مايكروسوفت شراكة جديدة مع شركة اكوم Wacom لإنتاج قلم إلكتروني “شامل” بإمكانه العمل مع جميع أجهزة الحاسب التي تدعم القلم.

وكانت مايكروسوفت قد كشفت، خلال مؤتمرها للمطورين “بيلد” Build 2016 الذي انعقد قبل عدة أيام، عن العديد من الميزات الجديدة القادمة لنظام ويندوز 10 عبر التحديث السنوي للنظام.

وتعتبر ميزة ويندوز إنك Windows Ink الجديدة أكبر ميزة قادمة لاحقاً إلى نظام ويندوز، والذي يدعم استخدام التطبيقات والميزات المتعلقة بالقلم الإلكتروني.

وتعاونت الشركتان في وقت سابق لإنشاء القلم الإلكتروني الخاص بأجهزة الجيل الأول والثاني من الحاسب اللوحي سيرفيس Surface.

وتحولت مايكروسوفت لاحقاً إلى استخدام تقنية N-trig لتصنيع الأقلام الإلكترونية للتقليل من التأخر وبناء شاشات أرق، وقامت لاحقاً بشراء الشركة صاحبة التقنية والتي صنعت قلم الجيل الثالث من حاسبها اللوحي Surface Pro 3 والأجيال اللاحقة.

ويفترض أن يقدم القلم الجديد أداء أفضل وأن يتوافق مع كل المعايير، وتأمل شركة اكوم من جانبها بأن يساعد القلم الجديد على تعزيز الطلب على السلع الإستهلاكية بشكل أكبر.

وتعتبر الخطوة جيدة لمايكروسوفت أيضًا، وخصوصًا بعد إطلاق شركة آبل لقلمها الإلكتروني Apple Pencil، الحساس للميلان ويقدم زمن استجابة سريع مما جعله خيار قوي للفنانين.

وركزت تقنية N-trig بشكل أكبر على تدوين الملاحظات مقارنةً بالرسم، مما دفع بعض المصممين والفنانين لاستخدام حواسيب اكوم اللوحية بدلاً من حواسيب Surface بسبب دقتها الإضافية.

ويمكن للشركتين توفير الحل الفني الرقمي في حال قامتها بتضمين القلم الجديد إمكانية الإحساس بالميلان إلى جانب دعم ميزة ويندوز إنك بشكل قوي.

وتعمل مايكروسوفت على دعم القلم وميزة الحبر الإلكتروني عن طريق تسخير قدرات المساعد الشخصي كورتانا والذكاء الصنعي لجعل القلم أكثر فائدة.

محتويات ذات صلة

سحابة الكلمات الدلالية

التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )