• ×
  • تسجيل

السبت 3 ديسمبر 2016 اخر تحديث : اليوم

“أسبوع تكنولوجيا المستقبل” يقيم الدورة السنوية الثانية من مسابقة “هاكاثون” بالتعاون مع مايكروسوفت

بواسطة : حذيفة
 0  0  327
“أسبوع تكنولوجيا المستقبل” يقيم الدورة السنوية الثانية من مسابقة “هاكاثون” بالتعاون مع مايكروسوفت
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
العربية العامة 

“أسبوع تكنولوجيا المستقبل” يقيم الدورة السنوية الثانية من مسابقة “هاكاثون” بالتعاون مع مايكروسوفت



يعتزم “أسبوع تكنولوجيا المستقبل”، الفعالية الجديدة التي يُنظمها “مركز دبي التجاري العالمي” وتجمع بين أربعة معارض متخصصة في قطاع تقنية المعلومات والاتصالات، إقامة الدورة الثانية من مسابقة “هاكاثون” المفعمة بالتشويق والإثارة.

وسوف تنطلق فعاليات الدورة الافتتاحية من “أسبوع تكنولوجيا المستقبل” في الفترة بين 29-31 مارس الجاري، وتشغل أربع من قاعات “مركز دبي التجاري العالمي”، وتضم كلًا من معرض ومؤتمر الخليج لأمن المعلومات “جيسك”، و”معرض إنترنت الأشياء”، و”معرض البيانات الكبيرة”، ومؤتمر الخليج للحوسبة النقالة للمؤسسات “جيميك”.

ويشارك في مسابقة “هاكاثون” أكثر من 40 مطورًا ومصممًا ومبرمجًا يعكفون على تطوير تقنيات برمجية جديدة أمام لجنة تحكيم متخصصة.

وسيحظى الفائز بفرصة الحصول على منحة تدريب داخلية لمدة ثلاثة أشهر في “باسيفيك كونترولز” الشرق الأوسط، والمشاركة في “كأس التخيل” الذي ترعاه مايكروسوفت، فضلًا عن ميزة الوصول المجانية لمدة عام إلى أدوات وبرمجيات الشركة بما في ذلك نظامها للحوسبة السحابية “آزور” Azure.

“هاكاثون” تُعزز الرؤى


وقد تم تصميم مسابقة “هاكاثون” هذا العام بهدف تعزيز الرؤى لدى متخصصي القطاع في مجال منصات مطوري الوصول المبكر، والارتقاء بمهارات وقدرات التصميم لتعزيز العلاقات بين متخصصي القرصنة.

وستتضمن دورة هذا العام ثلاثة مواضيع هي “النقل الذكي”، و”البيئة الذكية”، و”المدن الذكية”. وفيما يخص”النقل الذكي”، سيخضع المطورون للاختبار بناءً على ابتكار تطبيقات يمكنها تحسين خدمات النقل الذكي عبر تطبيقات حالية، وجديدة لبيع التذاكر ومعلومات المرور.

وستُركز ”البيئة الذكية” على المشاركين في تطوير تطبيق يقدم حلولًا أكثر ذكاءً لاستهلاك قدر أقل من المياه والطاقة، وتحسين إعادة التدوير وتعزيز قدرات الاتصال الرقمي للأماكن العامة.

وسيدور موضوع ”المدن الذكية” حول تطبيقات المطورين التي تتضمن مجموعة من الحلول الاجتماعية والاقتصادية والبيئية والصحية في مخططات مدن المستقبل الذكية.

استقطاب أذكى العقول

وبهذه المناسبة، قالت تريكسي لوه ميرماند، النائب الأول للرئيس لدى “مركز دبي التجاري العالمي”: “تعتبر مسابقة هاكاثون من أدوات التمكين الأساسية التي نسعى من خلالها لتطوير الكفاءات الشابة في البلاد عبر إيجاد إنجازات مبتكرة في عالم التكنولوجيا. وتهدف المسابقة في دورتها السنوية الثانية إلى استقطاب أذكى العقول لتطوير وتصميم وتسليم التطبيقات الذكية المستقبلية. ويزخر فضاء الإنترنت بتطبيقات وأفكار لا حصر لها نعتبرها بمثابة نقطة انطلاق للإبداع. ونحن متشوقون لرؤية الأسلوب الذي ستشق فيه هذه المشاريع طريقها إلى النور عبر إبداعات هؤلاء المطورين الشباب الواعدين”.

وتتكون لجنة التحكيم في مسابقة “هاكاثون” من سجاد تشودري، الرئيس التنفيذي للأعمال لدى “باسيفيك كونترولز”؛ نجيب أوزيوجال، مدير الحوسبة السحابية والمشاريع التجارية في منطقة الخليج لدى “مايكروسوفت”.

وسيحظى المشروع الفائز بفرصة المشاركة في “كأس تخيل الإمارات” برعاية “مايكروسوفت”، وهي المحطة المحلية من المنافسة التكنولوجية العالمية المرموقة للطلاب، وتدعو الشباب إلى استخدام مخيلتهم وشغفهم وإبداعهم في الابتكارات التكنولوجية.

نمو الفضاء الرقمي

من جانبه، قال أوزيوجال: “يشهد الفضاء الرقمي نموا متزايدًا كل عامين؛ ومع توسع نمو البيانات المعتمدة على الآلة من 11% في عام 2005 إلى أكثر من 40% في عام 2020، تعتقد “مايكروسوفت” بإمكانية الوصول إلى رؤىً أكبر عبر تحويل البيانات الخام غير المهيكلة إلى إجراءات ذكية قيمة. وتعتبر “هاكاثون” مثالًا مهمًا عن كيفية تعزيز الشراكات على المستوى الشعبي في دولة الإمارات العربية المتحدة، حول علوم البيانات وتعلم الآلات، مما يمنح الكفاءات الشابة الفرصة للاستفادة من أحدث الأدوات القائمة على الحوسبة السحابية لبناء تطبيقات مبتكرة تدفع مسيرة التطور، وتعزز نمط المعيشة الذكي بما يتماشى مع رؤية البلاد”.

تطبيقات متعددة الاستخدامات

وستتطرق الدورة السنوية الثانية من “معرض إنترنت الأشياء” إلى موضوع وفرة التطبيقات متعددة الاستخدامات.

وقال ديليب راهولان، رئيس مجلس الإدارة التنفيذي والرئيس التنفيذي لدى “باسيفيك كونترولز”، والراعي الرئيسي لـ “معرض إنترنت الأشياء”: “يركز “معرض إنترنت الأشياء” الذي يستضيفه “مركز دبي التجاري العالمي” على التطورات التكنولوجية الأكثر تميزًا انطلاقًا من وصول الإنترنت إلى مرحلة حاسمة، والتكامل الواضح بين الشركات ونمط الحياة من جهة، وعالم إنترنت الأشياء من جهة أخرى”، وأضاف: “الإنترنت لم يعد توجهًا وإنما بات شرطًا من الشروط الأساسية التي تتطلبها الشركات.

وأضاف راهولان أن “باسيفيك كونترولز” ترى في “معرض إنترنت الأشياء” منصة متميزة لاستعراض مختلف التطبيقات ذات الصلة والتي قدمناها لعملائنا على مدى أكثر من عقد.

كبريات الشركات العالمية

ويحظى “أسبوع تكنولوجيا المستقبل” بدعم “مكتب مدينة دبي الذكية” باعتباره شريك المدينة الذكية لرفع مستوى الوعي بخصوص مبادرة “مدينة دبي الذكية”. ويرعى “معرض البيانات الكبيرة” و”معرض إنترنت الأشياء” عدد من الشركات العالمية منها “مايكروسوفت بصفتها شريكا لـ “هاكاثون” وتحليل معلومات الأعمال” خلال معرض اليانات الكبيرة.

وتبدأ فعاليات “معرض إنترنت الأشياء” في 29 مارس الجاري وتُختتم في اليوم التالي ضمن فعاليات “أسبوع تكنولوجيا المستقبل”، كما يفتتح معرض ومؤتمر الخليج للحوسبة النقالة للمؤسسات “جيميك” في 29 مارس ويستمر ليومٍ واحدٍ، كما يفتتح معرض ومؤتمر الخليج لأمن المعلومات “جيسك” في 30 مارس ليختتم فعالياته يوم 31 مارس، إضافة إلى “معرض البيانات الكبيرة” الذي يفتتح في 31 مارس. ويفتح هذا الجزء من المعرض أبوابه لمدة ثلاثة أيام من 29 وحتى 31 مارس.

محتويات ذات صلة

التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )