• ×
  • تسجيل

السبت 10 ديسمبر 2016 اخر تحديث : أمس

IDC: الإنفاق السنوي على خدمات الاتصال المتنقل بالمنطقة سيبلغ 185 مليار دولار بحلول 2019

بواسطة : حذيفة
 0  0  441
IDC: الإنفاق السنوي على خدمات الاتصال المتنقل بالمنطقة سيبلغ 185 مليار دولار بحلول 2019
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
العربية العامة 

IDC: الإنفاق السنوي على خدمات الاتصال المتنقل بالمنطقة سيبلغ 185 مليار دولار بحلول 2019



يُتوقع بحلول العام 2019 أن يبلغ حجم الإنفاق السنوي على خدمات الاتصال المتنقل على مستوى الشرق الأوسط وتركيا وأفريقيا نحو 185 مليار دولار، وذلك حسبما ورد في “دليل الإنفاق على خدمات الاتصال المتنقل” الجديد من شركة “آي دي سي” IDC، وهو ما يمثل حصة مقدارها 10.2% من إنفاق الشركات والمستهلكين في جميع أنحاء العالم على البرمجيات والخدمات والأجهزة الجوالة، والتي يُتوقع أن تسجل إجماليها العام 2019 مبلغ 1.8 تريليون دولار.

وتمثل خدمات الاتصال المتنقل واحدة من الركائز الأربع التي تكّون المنصة الثالثة لشركة “آي دي سي”، وهي سلسلة من التقنيات الناشئة التي أنهت العمليات التقليدية، ودأبت على خلق فرص تحويلية للشركات الموّردة الحريصة على إشراك مجموعة أكبر من العملاء.

وتتابع شركة “آي دي سي” عن كثب التطورات السائدة في سوق خدمات الاتصال المتنقل في جميع أنحاء المنطقة، وبناء على ذلك أصدرت دليل الإنفاق النصف السنوي على خدمات الاتصال المتنقل في جميع أنحاء العالم الجديد الذي يحدد الإنفاق في قطاعي الشركات والمستهلكين بتفصيل شديد على مستوى الفئات التقنية (البرمجيات والخدمات والأجهزة الجوالة)، وعبر جميع القطاعات والمناطق الجغرافية ومختلف أحجام الصناعة.

ووفقًا لـ “آي دي سي”، فإن الدول الأكثر نشاطًا في هذا الصدد بمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وتركيا هم المملكة العربية السعودية وتركيا وجنوب أفريقيا والإمارات العربية المتحدة، إذ تُعد المملكة العربية السعودية السوق الأكبر والأوحد لخدمات الاتصال المتنقل في الشرق الأوسط وأفريقيا وتركيا، تليها تركيا.

وفي العام 2015، استأثرت المملكة العربية السعودية وتركيا وجنوب أفريقيا والإمارات العربية المتحدة معًا على نحو 38.7% من فرص خدمات الاتصال المتنقل على مستوى الشرق الأوسط وأفريقيا وتركيا، إلا إنه يُتوقع أن تحقق باقي المنطقة نموًا سريعًا بمعدل نمو سنوي مركّب مقداره 5.1% في الفترة بين عامي 2014 و 2019.

وأشارت “آي دي سي” إلى أنه في حين أن قطاع الخدمات يستحوذ على ثلثي إجمالي فرص خدمات الاتصال المتنقل في الشرق الأوسط وأفريقيا وتركيا، إلا أن البرمجيات هي الفئة الأسرع نموًا بين فئات التقنيات؛ إذ سيقفز معدل النمو على الإنفاق على البرمجيات من 164.3 مليون دولار عام 2015 إلى 330 مليون دولار عام 2019.

وبحسب دراسة استقصائية لاتصالات الشركات من شركة “آي دي سي”، فإن 64% من الشركات في المنطقة تخطط للقيام باستثمارات بشتى الأحجام في مجال تطبيقات الأعمال للأجهزة الجوالة. هذا على الرغم من أن الشركات في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وتركيا لا تواكب أوروبا الغربية في اعتماد خدمات الاتصال المتنقل.

وتُعد الشركات الكبيرة الأكثر نشاطًا في هذا الصدد. ففي 2015، بلغ نحو 49% من الإنفاق على برمجيات التنقل في الشرق الأوسط وأفريقيا وتركيا للشركات التي يزيد عدد العمالة بها عن 500 موظف، ولكن من المتوقع أن تنمو الشركات الصغيرة والمتوسطة الحجم بقوة.

ووفقًا لـ “آي دي سي”، تعد قطاعات الصناعة والتجارة والخدمات المصرفية والمالية من أوائل معتمدي خدمات الاتصال المتنقل. وبينما يعد تحسين الإنتاجية والكفاءة وخدمات العملاء من المحركات المحتملة، ترى الشركة أن ضمان الأمان وخصوصية البيانات والامتثال للوائح والقوانين تظل هي التحديات الرئيسية لاعتماد خدمات الاتصال المتنقل.

وتتوقع “آي دي سي” أن يزيد معدل الإنفاق على خدمات التنقل (بما في ذلك الأجهزة والبرمجيات والخدمات) من قِبل منظمات التصنيع في منطقة الشرق الأوسط وتركيا وأفريقيا من 5.8 مليار دولار في 2015 ليسجل 6.5 مليار دولار في 2019. وفي غضون ذلك، سيشهد قطاعا التجارة والخدمات المصرفية والمالية زيادة من 3 مليار دولار إلى 3.8 مليار دولار في عام 2019 خلال الفترة نفسها.

وصرح كريشنا شينتا، مدير برنامج الاتصالات والإعلام في شركة “آي دي سي” الشرق الأوسط وأفريقيا وتركيا قائلاً، “يشهد سوق خدمات الاتصال المتنقل في الشرق الأوسط وأفريقيا وتركيا نهضةً على كافة المستويات، غير أنه نظرًا لتنوع الظروف الاقتصادية في المنطقة، فإن اعتماد خدمات الاتصال المتنقل يكون أكثر نضجًا في أسواق كدول الخليج وتركيا، بينما لا تزال الدول الأفريقية في مرحلة الصعود، فضلاً عن أن أفريقيا نفسها تمثل منطقة متنوعة اقتصاديًا؛ حيث تتسم أسواق بعض الدول كجنوب أفريقيا ونيجيريا بأنها أكثر نضجًا من أسواق مثل غانا وناميبيا التي تزال في طور التطور”.

وأضاف شينتا: “وعلى الرغم من معدلات الإستخدام المنخفضة في الأسواق الأفريقية، والتي تنذر باحتمالات نمو معتدلة فيما يتعلق بخدمات الاتصال المتنقل، إلا أن تدابير التنوع الاقتصادي الجارية في دول مجلس التعاون الخليجي ستسرع من عجلة نمو خدمات التنقل في جميع أنحاء الشرق الأوسط وأفريقيا وتركيا، كما أن الركود السائد في الأسعار العالمية للنفط الخام قد يؤثر على رغبة المؤسسات في الاستثمار على المدى القصير والمتوسط”.

يُشار إلى أن “دليل الإنفاق النصف السنوي على خدمات الاتصال المتنقل في جميع أنحاء العالم” من “آي دي سي” قد صُمم لتلبية لاحتياجات المنظمات التقنية من خلال تقييم فرص الخدمات المتنقلة حسب الدولة والصناعة وحالات الاستخدام.

ويوفر دليل الإنفاق للمشتركين بيانات الإنفاق المتعلقة بسبع تقنيات تخص 19 نوعًا من أنواع الصناعة وأربع أحجام للشركات و53 دولة. وبخلاف أي بحث آخر في هذا المجال، تقول الشركة إن دليل الإنفاق الشامل يقدم الدعم اللازم لمتخدي القرارات في قطاع تقنية المعلومات لاستيعاب المجال الخاص بالصناعة، واتجاه الإنفاق في خدمات الاتصال المتنقل حاليًا وعلى مدى السنوات الخمس المقبلة أيضًا.

محتويات ذات صلة

التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )