• ×
  • تسجيل

الجمعة 9 ديسمبر 2016 اخر تحديث : أمس

EMC تستعرض أولويات المسؤولين الماليين خلال مؤتمر لتقنية المعلومات عقدته IDC

بواسطة : حذيفة
 0  0  713
EMC تستعرض أولويات المسؤولين الماليين خلال مؤتمر لتقنية المعلومات عقدته IDC
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
العربية العامة 

EMC تستعرض أولويات المسؤولين الماليين خلال مؤتمر لتقنية المعلومات عقدته IDC



أعلنت شركة “إي إم سي” EMC أمس الأربعاء عن مشاركتها في مؤتمر IDC للرؤساء التنفيذيين لتقنية المعلومات بالشرق الأوسط 2016 الذي عُقد في فندق جميرا في أبراج الإتحاد في أبوظبي يومي الأربعاء والخميس من الأسبوع الحالي.

وقد جذبت هذه القمة، التي استمرت ليومين وعقدت تحت رعاية الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع، أكثر من 150 من الشركات وكبار مسؤولي تكنولوجيا المعلومات والاتصالات من كافة أنحاء منطقة الشرق الأوسط للتعرف على المتطلبات المتغيرة لقطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات وبحث سبل الاستجابة لها وتلبيتها بما يساهم في تطوير ونجاح الأعمال في ظل مناخ يشهد ضغوطًا مالية متزايدة.

وفي إطار مشاركتها للسنة الثامنة على التوالي في مؤتمر IDC للرؤساء التنفيذيين لتقنية المعلومات بالشرق الأوسط، تنضم “إي إم سي” إلى مؤتمر القمّة لهذا العام بدور شريك لندوة المسؤولين الماليين الرئيسيين، حيث سخرت خبرتها المهنية لدعم ندوة المسؤولين الماليين الرئيسيين التي أقيمت بهدف تمكين القادة في مجال تكنولوجيا المعلومات والشؤون المالية على التخطيط الأمثل للميزانيات التقديرية والاستفادة من الحلول القائمة على استخبارات المعلومات لدعم نمو وازدهار شركاتهم.

وخلصت دراسة حديثة أجرتها شركة الاستشارات “بروتيفيتي” إلى أن هذا العام سيشهد استمرار قيام المسؤولين الماليين الرئيسيين في التركيز على تعزيز أداء نطاق الهوامش والأرباح.

كما كشف استطلاع أجري حول الأولويات المالية للعام 2016 بأن العام الجاري سيشهد أيضًا توجه المسؤولين الماليين الرئيسيين نحو تزويد الشركات بالإمكانات التي تتيح لها حماية نفسها من مخاطر الأمن الإلكتروني، بالإضافة إلى تأسيس مركز بيانات موحد وموثوق قادر على الاستجابة في الوقت الحقيقي من خلال تطبيق آلية الجمع الفوري للبيانات الدقيقة والموثوقة للمساعدة في تحسين اتخاذ القرارات وتقييم القدرات والإمكانات المتاحة بشكل سليم.

وفي هذا الحدث، قدم إليوت يونغ، رئيس مجموعة أعمال التطوير لمنطقة أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا في شركة “إي إم سي”، ندوة على هامش المؤتمر سلط من خلالها الضوء على كيفية تمكين المسؤولين الماليين الرئيسيين من قيادة عملية تحويل شركاتهم من خلال الاعتماد على بنى تكنولوجيا المعلومات والاتصالات الأساسية.

ومن خلال العرض التقديمي، أتيح للمسؤولين الماليين الرئيسيين فرصة التعرف على دورة الاستثمار في التحول الرقمي الجديد للعام 2016، والدوافع الرئيسية وراء نماذج الشركات الناشئة التي قد تحتاج المؤسسات ووحدات الأعمال إلى اعتمادها والاستفادة منها لتحقيق ميزة تنافسية مستدامة.

واستعرض يونغ أيضًا بمزيد من الإسهاب الطرق المثلى وأفضل الممارسات الكفيلة بمساعدة المسؤولين الماليين الرئيسيين على الاستفادة من الركائز الأربع للتحول التكنولوجي، ليس لدعم استراتيجيات أعمالهم وحسب، بل أيضًا لمساعدة شركاتهم على تحديد والتعرف على والاستفادة من الفرص الجديدة.

وخلال المؤتمر، قدم عدد من المسؤولين التنفيذيين في “إي إم سي” تصورات تفصيلية حول قوة وجدوى التحول نحو نماذج “تكنولوجيا المعلومات كخدمة” بهدف تحقيق الإعداد الأمثل للميزانيات التقديرية عن طريق خفض التكاليف التشغيلية وتسخير الموارد المتاحة لاستخدامها بصورة فضلى في مبادرات الشركة الرقمية وبرامج التحول والتغيير الإضافية.

وشهدت الندوة أيضًا مشاركة عدد من خبراء “إي إم سي” الذين تحدثوا عن الخطوات والتوجيهات اللازمة لإتاحة هذا التحول، وذلك من خلال اعتماد نهج شامل لتحويل بنية تكنولوجيا المعلومات والتطبيقات، والأهم من ذلك، نمط التشغيل الذي سيتيح آلية تعامل مع تكنولوجيا المعلومات تتسم بسرعة الاستجابة والبساطة والكفاءة.

محتويات ذات صلة

التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )