• ×
  • تسجيل

الجمعة 9 ديسمبر 2016 اخر تحديث : أمس

كل ما نعرفه حتى اليوم عن هاتف جالاكسي إس 7

بواسطة : حذيفة
 0  0  453
كل ما نعرفه حتى اليوم عن هاتف جالاكسي إس 7
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
العربية العامة 

كل ما نعرفه حتى اليوم عن هاتف جالاكسي إس 7






قامت شركة سامسونج بكشف النقاب عن هاتفي جالاكسي إس 6 وجالاكسي إس 6 إيدج في شهر مارس من عام 2015، ويمكن اعتبار هذه الهواتف أحد أهم الهواتف التي صدرت عام 2015.

وكانت الشركة بحاجة إلى إحداث تغيير من ناحية التصميم والمواد المستعملة في التصنيع لمواكبة التطور في السوق والحفاظ على مكانتها لدى المستهلكين، وهو ما قامت به مع تطويرها للهاتفين وتقديمهم للمستهلكين بتصميم جديد.

وتتجه الأنظار اليوم إلى النسخة الأحدث من الهاتف جالاكسي إس 7، والذي انتشرت حوله كمية تسريبات غير مسبوقة، وخصوصاً بعد قيام سامسونج بتأكيد موعد الكشف عنه في شهر فبراير الحالي.

ويطرح الكثير من المستخدمين العديد من الأسئلة حول مظهر جالاكسي إس 7 وكيف يبدو ؟ ومافي ميزاته الأساسية ومواصفاته ؟ وماهي الميزات التي قامت سامسونج بالإستغناء عنها في هذا الهاتف ؟.

وكانت أول معلومة تخص هاتف جالاكسي إس 7 قد ظهرت في شهر سبتمبر، وذلك قبل الكشف عن هاتف جالاكسي نوت 5، وتحدثت التقارير الأولى عن وجود أربع أجهزة مختلفة من ناحية الأحجام ومقاسات الشاشة.

ولكن المعلومات اللاحقة الصادرة أوضحت بشكل أقرب للواقع ماهية الهاتف الذي يتوقع المستهلكون مشاهدته بتاريخ 21 فبراير الحالي موعد الكشف المتوقع عن الجهاز.



تصميم جالاكسي إس 7


قد يأتي الهاتف من ناحية تصميمة بتغييرات طفيفة، بحيث يصبح أكثر انحناء عند الأطراف بشكل يسمح بمسكه باليد بكل سهولة مع امتلاكه سماكة أكبر من الإصدار السابق للجهاز.

ويفترض أن يأتي الهاتف بشاشة من قياس 5.1 إنش بدقة QHD أو 2560×1440 بيكسل، مع أبعاد تبلغ 143.37×70.8×6.94 ميليمتر.

وقد تعمد سامسونج إلى إضافة ميزة مشابهة لتقنية اللمس ثلاي الأبعاد المتوفرة على هاتف آيفون 6 إس، حيث وفرت شركة سنبتيكس Synaptics تقنية تسمى ClearForce تسمح بالحصول على وظائف مختلفة وذلك اعتماداً على مستوى الضغط على الشاشة.

وتحدثت صحيفة وول ستريت جورنال سابقاً وفقاً لمصادر مطلعة عن إمكانية تواجد هذه التقنية لأول مرة على هاتف جالاكسي إس 7، ورغم عدم وجود تأكيد على هذه المعلومات إلا انه من المرجح استعداد سامسونج لاعتماد نسختها الخاصة من هذه التقنية وتقديمها ضمن هاتفها الرائد القادم.

وقد تقوم الشركة باستعراض التقنية الجديدة الخاصة بحماية الشاشة والتي تعمل الشركة الكورية الجنوبية على تطويرها وتدعى Turtle Glass لتحل محل زجاج الحماية من غوريلا غلاس Gorilla Glass.

وقد يأتي الهاتف بميزة مقاومة المياه مع دعم معيار IP68، وتشير الشائعات إلى اعتماد الشركة على معدن المغنيسيوم في تصنيع هيكل الجهاز، مما قد يعطيه قدرة أكبر على التحمل ووزن أخف ويقلل من ظهور الحرارة عند عمل المعالج بطاقته القصوى.

وقال مصدر مقرب من شركة سامسونج لصحيفة كوريا تايمز “كما كان هناك تحسينات كبيرة في هواتف جالاكسي إس 6 وجالاكسي إس 6 إيدج، فإن هاتف جالاكسي إس 7 يقدم تحسينات في جودة الصورة والأداء وغيرها مع وجود بعض الميزات الجديدة، ويمكن للمستهلكين الاستمتاع بالمحتوى بشكل أكبر بسبب تحسين جودة العرض وتحسن في سرعة المعالجة”.

كاميرا جالاكسي إس 7


قامت شركة سامسونج سابقاً بكشفت النقاب عن مستشعر الكاميرا Britecell، والتي قامت بتصميمه ليقدم أداء أفضل في ظروف الإضاءة المنخفضة.

وعملت الشركة على تصغير حجمه بحيث يمكن إخفاء البروز الخاص بالكاميرا الخلفية، ورغم انه لم يتم التأكد من نية الشركة استخدامه ضمن هاتف جالاكسي إس 7 إلا انه من المرجح قيامها بذلك بشكل كبير.

وظهرت تقارير تشير إلى قيام سامسونج بالتواصل مع شركة سوني في سبيل الحصول على مستشعر IMX300 المستخدم ضمن كاميرات سلسلة هواتف سوني Xperia Z5.

ويبدو ان سامسونج تتطلع لتقليد ميزة الصور الحية Live Photos الموجودة في هاتف آيفون 6 إس، وكان مهندس برمجيات يعمل في الشركة أشار إلى ان هذه الميزة سوف تتواجد تحت اسم Vivid Photos ولكنها لن تشمل مقاطع الصوت.

مما يسهل من استعمال الميزة مع مختلف حسابات المستخدم عبر وسائل التواصل الإجتماعي، وقد تعمل بشكل مشابه لميزة الصورة المتحركة GIF إلى حد كبير.

وسرب موظف في سامسونج معلومات عن كاميرا جالاكسي إس 7 تشير إلى امتلاكها مستشعر بدقة 12 ميجابيكسل مع فتحة عدسة f/1.7 لتحقيق أقصى استفادة من الإضاءة.

وتركز سامسونج على أداء الكاميرا في ظروف الإضاءة المنخفضة لجعل جهاز الاستشعار أكثر فائدة، حيث أشار أحدث تقرير تم نشره على موقع التدوين الصيني Weibo إلى قيام سامسونج بالإستغناء عن دقة الكاميرا البالغة 16 ميجابيكسل الموجودة على هاتف جالاكسي إس 6 وتخفيضها إلى دقة 12 ميجابيكسل على هاتف جالاكسي إس 7.

وكان مؤشر AnTuTu قد أظهر اختبارات لما يمكن ان يكون هاتف جالاكسي إس 7 توضح وجود كاميرا خلفية بدقة 16 ميجابيكسل وكاميرا أمامية بدقة 5 ميجابيكسل، مما قد يشير إلى ان سامسونج ما تزال تقوم بإجراء تجارب مختلفة.

بطارية هاتف جالاكسي إس 7


تعتبر المعلومات المتعلقة ببطارية الجهاز من أكثر المعلومات غموضاً، وكان هاتف جالاكسي إس 6 قد عانى من مشاكل فيما يخص البطارية وعمرها، وذلك على الرغم من امتلاكه معالج مصنع وفق تقنية 14 نانومتر.

وتشير الشائعات إلى ان البطارية لن تكون قابلة للإزالة، وانها تقدم أداء ممتاز، ويمكن توقع امتلاك الهاتف لبطارية من سعة 2.500 ميلي أمبير ولكنها قد لا تكون أعلى من 3.000 ميلي أمبير.

وأشارت تسريبات انتشرت بتاريخ 29 يناير الماضي إلى إمكانية تشغيل الهاتف لمقاطع فيديو لمدة تصل إلى 17 ساعة مع وضعية الإضاءة القصوى، كما أشارت تقارير أخرى إلى إمكانية شحن بطارية الهاتف من نسبة 0 في المئة لنسبة 80 في المئة خلال 30 دقيقة.

ويعتبر هذا الأمر إنجازاً في حال تحققه، الأمر الذي يسمح بفترة استخدام أكبر للجهاز مقارنةً بغيره من الهواتف، حيث يعمل جهاز جالاكسي إس 6 وفقاً لشركة سامسونج لمدة متواصلة تصل إلى 13 ساعة، بينما يعمل هاتف آيفون 6 إس وفقاً لشركة آبل لمدة تصل إلى 11 ساعة متواصلة.

نظام التشغيل والمعالج في جالاكسي إس 7


يفترض ان يعمل الهاتف الجديد بواسطة أحدث أنظمة التشغيل من أندرويد والذي يحمل اسم مارشميلو، حيث أكدت وثائق داخلية للشركة تم نشرها على موقع Weibo بان الهاتف المنتظر والذي يحمل الاسم الرمزي “Jungfrau” سيعمل بواسطة أحدث أنظمة تشغيل أندرويد.

وأشارت إشاعة جديدة صادرة من الصين إلى إمكانية قيام سامسونج بإضافة التبريد السائل إلى جالاكسي إس 7، مما قد يخفف من الحرارة واستنزاف البطارية، ويجعل الهاتف أفضل من ناحية تبريده للمكونات الداخلية العالية المواصفات وتقديم أداء أفضل.

وتشير المعلومات إلى وجود طرازين من هاتف جالاكسي إس 7، يعمل الأول بواسطة معالج إكسينوس Exynos 8890 الذي يقدم أداء أفضل بنسبة 15 في المئة لكل من وحدة المعالجة المركزية ومعالج الرسوميات مقارنةً بمعالج الطراز الآخر الذي يعمل بواسطة معالج سنابدراغون Snapdragon 820 النسخة الثالثة.

وأشار تقارير نشرته وكالة رويترز إلى إمكانية قيام الشركة بطرح الهاتف بمعالج Snapdragon 820 في الولايات المتحدة، بينما تقوم بطرحه خارج الولايات المتحدة بمعالج إكسينوس Exynos 8890.

خيارات ألوان جالاكسي إس 7


تقوم شركة سامسونج كل عام بالإعلان عن هواتف جديدة بألوان متعددة، حيث قامت الشركة بطرح هاتف جالاكسي نوت 5 بأربع ألوان مختلفة.

وقد يأتي الهاتف المنتظر بعدة ألوان مختلفة منها الأبيض والأسود المزرق الذي ظهر مع أول صورة حية مسربة للهاتف ونسخة باللون الذهبي والتي قام موقع إسباني بالأمس بتسريبها.

ميزات أخرى متوقعة لهاتف جالاكسي إس 7

أشار تقرير صادر من كوريا الجنوبية إلى امتلاك الهاتف لقدرات صوتية عالية، حيث أشار إلى إمكانية امتلاك الهاتف شريحة معالجة صوتيات ESS Sabre 9018AQ2M التي تتميز بمحول صوت DAC بتقنية 32 بت، مما يعني تقديم الهاتف لصوت عالي وواضح.

وانتشرت شائعات عن إمكانية دعم الهاتف لمنفذ يو اس بي من نوع USB Type-C، مما يسمح بشحن الجهاز بشكل أسرع بالإضافة لإمكانية توصيل كابل النقل والشحن بأي اتجاه، وقد تقوم سامسونج بذلك بالفعل نظراً إلى قيام العديد من الشركات بطرح المزيد من الهواتف التي تملك هذا المنفذ.

ويفترض أن يمتلك الهاتف ميزة قارئ بصمات الأصابع بشكل مشابه لهاتف جالاكسي إس 6 مع تغييرات طفيفة من ناحية شكل الزر الرئيسي الذي يتضمن الميزة، بينما تشير شائعات أخرى إلى إمكانية امتلاك الهاتف لمنفذ شريحة MicroSD مع دعم يصل إلى 128 جيجابايت، وهي ميزة فقدها هاتف العام الماضي.

تكلفة جالاكسي إس 7


لا توجد معلومات مؤكدة بعد عن السعر المتوقع للهاتف ولكن يمكن القول أنه سيكون ضمن فئة سعرية عالية بشكل مشابه لأغلب الهواتف الرائدة التي تطلقها الشركات، وأشارت مصادر إلى ان سعر الهاتف المتوقع حوالي 750 دولار.

نظرة شاملة لمواصفات جالاكسي إس 7


شاشة بقياس 5.1 إنش بدقة 1440×2560 بيكسل
معالج ثماني الأنوية Snapdragon 820 وExynos 8890 مع 4 جيجابايت من ذاكرة الوصول العشوائي
32/64 جيجابايت من مساحة التخزين الداخلية مع إمكانية وجود فتحة MicroSD
كاميرا خلفية محسنة بدقة 12 ميجابيكسل مع فتحة عدسة f/1.7 وميزة OIS
كاميرا أمامية بدقة 5 ميجابيكسل
قارئ بصمات الأصابع وقارئ معدل ضربات القلب
بطارية قابلة للشحن السريع والشحن اللاسلكي والشحن اللاسلكي السريع
نظام التشغيل أندرويد 6 مارشميلو


image


image

محتويات ذات صلة

سحابة الكلمات الدلالية

التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )