• ×
  • تسجيل

الجمعة 9 ديسمبر 2016 اخر تحديث : أمس

باحثون ينجحون في نقل 1.125 تيرابت/الثانية من البيانات عبر الألياف الضوئية

بواسطة : حذيفة
 0  0  413
باحثون ينجحون في نقل 1.125 تيرابت/الثانية من البيانات عبر الألياف الضوئية
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
العربية العامة 

باحثون ينجحون في نقل 1.125 تيرابت/الثانية من البيانات عبر الألياف الضوئية



تمكن باحثون في كلية لندن الجامعية UCL من تحطيم رقم قياسي جديد بعد الوصول إلى سرعة لنقل البيانات الرقمية هي العليا على الإطلاق حتى الآن، مع القدرة على تنزيل نحو 140 فيلمًا عالي الدقة HD في ثانية واحدة فقط.

واستطاع فريق الباحثين البريطاني نقل ما معدله 1.125 تيرابت في الثانية أو ما يعادل 140.625 جيجابايتًا في الثانية، وذلك كجزء من بحث على حدود قدرة أنظمة الإرسال الضوئية، صُمم لتلبية الطلب المتزايد على سرعات نقل هائلة للبيانات.

وقال كبير الباحثين، الدكتور روبرت ماهر، من قسم الهندسة الكهربائية والإلكترونية بكلية لندن الجامعية “في حين أن أنظمة النقل الضوئية التجارية الحالية الحديثة جدًا قادرة على تلقي معدلات بيانات أحادية القناة تصل إلى 100 جيجابت في الثانية، نحن نعمل مع معدات متطورة في مختبرنا على تصميم أنظمة الجيل القادم من أنظمة الاتصالات والشبكات الأساسية التي يمكنها التعامل مع إشارات البيانات بمعدلات تتجاوز 1 تيرابت في الثانية”.

وأضاف الدكتور ماهر “وعلى سبيل المقارنة، هذا يفوق بأكثر من 50,000 مرة تقريبًا متوسط سرعة النطاق العريض في المملكة المتحدة، والبالغ 24 ميجابت في الثانية، وهي السرعة الحالية التي توصف بأنها النطاق العريض فائق السرعة”.

وبحسب الدكتور ماهر، فإن من شأن معدل البيانات الذي حققه فريقه أن يسمح بتنزيل المواسم الخمسة كاملة لمسلسل الفتنازيا الأميركي “صراع العروش” Games of Thrones بالدقة العالية وفي غضون ثانية واحدة فقط.

واستخدمت الدراسة تقنيات من نظرية المعلومات ومعالجة الإشارات الرقمية لبناء نظام اتصالات بصري مع قنوات إرسال متعددة وجهاز استقبال واحد.

وقد أُعد المشروع لبحث سبل تحسين البنية التحتية للشبكة الضوئية لدعم الانفجار الحاصل في المحتوى الرقمي، وخدمات الصحة الإلكترونية والسحابية، فضلًا عن الأجهزة الذكية المتصلة بالإنترنت أو ما يُعرف بـ “إنترنت الأشياء”.

محتويات ذات صلة

التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )