• ×
  • تسجيل

الخميس 8 ديسمبر 2016 اخر تحديث : اليوم

وزير الدفاع الأميركي الأسبق دونالد رامسفيلد يطلق لعبة فيديو لنظام “آي أو إس”

بواسطة : حذيفة
 0  0  413
وزير الدفاع الأميركي الأسبق دونالد رامسفيلد يطلق لعبة فيديو لنظام “آي أو إس”
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
العربية العامة 

وزير الدفاع الأميركي الأسبق دونالد رامسفيلد يطلق لعبة فيديو لنظام “آي أو إس”






أطلق دونالد رامسفيلد، وزير الدفاع الأميركي الأسبق الذي ترأس غزو العراق وأفغانستان، في خطوة مُستغرَبة، لعبة فيديو جديدة لنظام التشغيل “آي أو إس”.

وتستند اللعبة الجديدة على نسخة من لعبة “سوليتير” Solitaire الشهيرة كان يلعبها رئيس وزراء المملكة المتحدة إبان الحرب العالمية الثانية، ونستون تشرتشل.

وتستخدم اللعبة، التي أُطلق عليه اسم “تشرتشل سوليتير” Churchill Solitaire، مجموعتين من أوراق الشدّة بدلًا من واحدة، و 10 صفوف من البطاقات بدلًا من 7، وكومة إضافية من 6 بطاقات تسمى “ستة الشيطان” the Devil’s Six للاعب من أجل العمل على إستراتيجيته الخاصة به.

وكان رامسفيلد نفسه من محبي النسخة الحقيقية من لعبة Churchill Solitaire، بعد أن لعبها لأول مرة في سبعينيات القرن الماضي عندما كان سفير الولايات المتحدة لحلف شمال الأطلسي “ناتو” في بروكسل، وذلك بفضل رجل الدولة البلجيكي أندريه دو ستاركي، الذي علّمه إياها وتعملها هو من تشرتشل نفسه.



ويقول رامسفيلد، الذي شغل منصب وزير الدفاع في حكومة الرئيس الأميركي السابق جورج بوش الابن بين عامي 2001 و 2006، إن اللعبة “قد تكون الأكثر تحديًا وإستراتيجيةً بين ألعاب المنطق أو الألغاز” التي لعبها في حياته، وإنه يخشى أن تندثر مع الوقت ما لم تنتشر بين عدد أكبر من الناس.

وأضاف رامسفيلد أنه لم يكن يتصور أن تتحول لعبة Churchill Solitaire إلى تطبيق، مع أنه لعب النسخة المعروفة من “سوليتير” على جهاز آيباد خاصته، ثم أنه ليس لديه فكرة عن التطبيقات.

وحصل رامسفيلد على أذن لتطوير اللعبة من حفيد تشرشل، راندولف، لتبدأ عملية تطوير اللعبة التي قامت بها شركة تحمل اسم WSC Solitaire.

ويمكن لمستخدمي الإصدار 8.0 وما بعده من نظام “آي أو إس” المشغل لأجهزة شركة آبل الذكية تنزيل لعبة Churchill Solitaire التي تأتي بحجم 176 ميجابايتًا مجانًا من متجر آب ستور.

محتويات ذات صلة

التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )