• ×
  • تسجيل

الجمعة 9 ديسمبر 2016 اخر تحديث : اليوم

متابعة التحقيقات بثروة مبارك

شكيل لجنة لمتابعة التحقيقات في قضية ثروات الرئيس المخلوع

بواسطة : admin
 0  0  566
متابعة التحقيقات بثروة مبارك
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
الجزيرة 
قررت وزارة العدل المصرية تشكيل لجنة لمتابعة التحقيقات في قضية ثروات الرئيس المخلوع حسني مبارك وأسرته.

وذكر جهاز الكسب غير المشروع أن استدعاء الرئيس السابق للتحقيق معه أمر وارد إذا اقتضت التحقيقات ذلك.

كما شُكلت لجنة أخرى مختصة بالسفر إلى الخارج للتحري عن حجم ثروات مبارك وزوجته, ونجليه علاء وجمال وزوجتيهما، وبعض المسؤولين السابقين، الذين قرر الاتحاد الأوروبي تجميد أموالهم في دُوَلِه.

وأجرت هيئة الأمن القومي والرقابة الإدارية ومباحث الأموال العامة تحريات عن هذه الثروات، إضافة إلى ثروات صفوت الشريف وزكريا عزمي وفتحي سرور، وجميعهم من أبرز رموز النظام السابق.

من ناحية أخرى اعترفت وزارة الخزانة البريطانية بأنه لا يمكن للسلطات الرقابية في لندن أن تفعل شيئا حيال التحويلات المالية والمصرفية التي أجريت قبل يوم الثاني والعشرين من الشهر الحالي‏ والتي ربما قام بها 19 متهما بنهب المال العام وفي مقدمتهم الرئيس المخلوع حسني مبارك وعائلته.

وأوضحت مصادر في الوزارة للإعلام المصري أنه لو كانت تلك الأموال هُربت أو نقلت بشكل ما من بريطانيا قبل هذا التاريخ فليس لبريطانيا سلطة قانونية للمساعدة على استرجاعها‏.‏

وتتمثل الأهمية القانونية لهذا التاريخ في أنه يشكل موعد إصدار الاتحاد الأوروبي مذكرة بمصادرة أموال وأرصدة وموجودات‏ هؤلاء‏ المسؤولين السابقين المتهمين.

من جهتها أرجأت الهيئة العامة للرقابة المالية في مصر تنفيذ القرار الخاص بإلغاء الإجراءات الاستثنائية المعمول بها بالبورصة المصرية لأجل غير مسمى.

وأوضحت الهيئة أنه تم اتخاذ قرار التأجيل بالتشاور مع كل من البورصة المصرية, وشركة مصر للمقاصة والإيداع والقيد المركزي.

يذكر أن الهيئة كانت قد اتخذت العديد من الإجراءات الاحترازية قبل استئناف التداول بالبورصة المصرية يوم الأربعاء الماضي.

وتضمنت هذه التدابير تخفيض ساعات التداول لتبلغ ثلاث ساعات بدلا من أربع ساعات, وتعليق العمل بآليات الشراء والبيع خلال الجلسة الواحدة، وتعديل الحدود السعرية للأسهم المقيدة في سوق الشركات الصغيرة والمتوسطة.

ونفى بنك بيلتون فايننشال الاستثماري المصري أن تكون سوق النقد المصرية قد شهدت ما وصفها بعمليات بيع هستيرية للجنيه، وتوقع أن يعمد كثيرون ممن اشترَوا دولارات إلى بيعها لاحقا.

وقال البنك إنه لا داعي للقلق على أداء العملة المصرية رغم أن الجنيه لا يزال يتعرض لضغوط، منها تباطؤ النشاط الاقتصادي وتضخم حجم المستوردات.

وأضاف أن هذه الضغوط قد تؤدي إلى زيادة تدريجية في سعر صرف الدولار مقابل العملة المصرية.



التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )