• ×
  • تسجيل

الخميس 8 ديسمبر 2016 اخر تحديث : اليوم

مايكروسوفت تختبر إجراء مكالمات الفيديو باستخدام الواقع المعزز

بواسطة : حذيفة
 0  0  322
مايكروسوفت تختبر إجراء مكالمات الفيديو باستخدام الواقع المعزز
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
العربية العامة 

مايكروسوفت تختبر إجراء مكالمات الفيديو باستخدام الواقع المعزز



بدأت شركة مايكروسوفت مجموعة من الاختبارات على نظام جديد لمُكالمات الفيديو يحمل اسم Room2Room يعتمد على الواقع المُعزز Augmented Reality.

ويتكون نظام Room2Room من الكاميرات المُستخدمة داخل جهاز كينكت Kinect المُرفق بمنصّة إكس بوكس Xbox للألعاب، بالإضافة إلى عارض Projector لتكبير صورة الطرف الآخر، وتم الاعتماد على نفس المبدأ المُستخدم في نظام RoomAlive المُخصص لبناء نظام للألعاب بالاعتماد على الواقع المُعزز.

وتهدف مايكروسوفت من نظام Room2Room إلى تعزيز تجربة مُكالمات الفيديو من خلال عرض صورة المُتصل بحجمه الكامل أمام الطرف الآخر باستخدام العارض بعد أخذ صورته الكاملة وحجمه بالاعتماد على كاميرات كينكت.

image



الرئيسية | آخر الأخبار العالمية | أخبار الإنترنت | مايكروسوفت تختبر إجراء مكالمات الفيديو باستخدام الواقع المعزز
مايكروسوفت تختبر إجراء مكالمات الفيديو باستخدام الواقع المعزز

مايكروسوفت
تعزيز تجربة مُكالمات الفيديو من خلال عرض صورة المُتصل بحجمه الكامل
تويترفيسبوك227لينكدإن4غوغل+2
قبل 21 ساعة

بدأت شركة مايكروسوفت مجموعة من الاختبارات على نظام جديد لمُكالمات الفيديو يحمل اسم Room2Room يعتمد على الواقع المُعزز Augmented Reality.

ويتكون نظام Room2Room من الكاميرات المُستخدمة داخل جهاز كينكت Kinect المُرفق بمنصّة إكس بوكس Xbox للألعاب، بالإضافة إلى عارض Projector لتكبير صورة الطرف الآخر، وتم الاعتماد على نفس المبدأ المُستخدم في نظام RoomAlive المُخصص لبناء نظام للألعاب بالاعتماد على الواقع المُعزز.

وتهدف مايكروسوفت من نظام Room2Room إلى تعزيز تجربة مُكالمات الفيديو من خلال عرض صورة المُتصل بحجمه الكامل أمام الطرف الآخر باستخدام العارض بعد أخذ صورته الكاملة وحجمه بالاعتماد على كاميرات كينكت.room2roomx519

ويحتاج طرفا المُحادثة إلى امتلاك التجهيزات كاملة للاستفادة من مزايا الواقع المُعزز، حيث تقوم الكاميرات بالتقاط صورة طرف المُحادثة الأول، ليقوم العارض بعرضها بحجمها الصحيح عند الطرف الثاني، وتتكرر نفس العملية من الطرف الثاني إلى الأول، ليظهر طرفا المُحادثة وكأنهما متواجدان في نفس الغرفة مما يمنح تجربة اتصال أفضل لا تحتاج لاستخدام نظّارات الواقع المُعزز.

وأجرى قسم الأبحاث في مايكروسوفت Microsoft Research، المسؤول عن تطوير النظام، مجموعة من الاختبارات على Room2Room من خلال تجربة بناء مُجسّمات ثلاثية الأبعاد، حيث تمكّن طرفا المحادثة من بناء المُجسّم خلال أربع دقائق عندما كانوا في نفس الغرفة، وتسع دقائق عند تجربة البناء باستخدام برنامج سكايب وعزل كل طرف في غرفة لوحده، وأخيرًا سبع دقائق عند استخدام نظام Room2Room.

ولا يتوقع توفر النظام الجديد للعموم في وقت قريب خصوصًا أنه يتطلب مجموعة من التجهيزات، فضلًا عن عدم نقل الصور بالدقّة العالية في هذه المرحلة.

وبالحديث عن الواقع المُعزز، كشفت مايكروسوفت مؤخرًا عن تفاصيل نظّارتها للواقع المُعزز HoloLens، حيث قالت إنها قادرة على تشغيل تطبيقات ويندوز 10 دون الاستعانة بالحاسب، فضلًا عن إمكانية الاتصال بأي جهاز يدعم تقنيتي بلوتوث أو واي-فاي.

محتويات ذات صلة

التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )