• ×
  • تسجيل

الإثنين 5 ديسمبر 2016 اخر تحديث : أمس

كوالكوم تعمل على مشروع مشترك في الصين لرقائق الخادم

بواسطة : حذيفة
 0  0  273
كوالكوم تعمل على مشروع مشترك في الصين لرقائق الخادم
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
العربية العامة 

كوالكوم تعمل على مشروع مشترك في الصين لرقائق الخادم


أعلنت اليوم شركة كوالكوم لصناعة الرقائق عن أنها وقعت اتفاقاً مع حكومة إقليم قويتشو Guizhou الصيني للعمل على تطوير رقائق الخادم المتقدمة في الصين بشكل مشترك، في خطوة يمكنها أن تساعد على تعزيز مساعي الشركة في تنويع أعمالها في السوق بين رقائق المحمول ورقائق الخادم.

وقد قام كلا الطرفين بالإستثمار بشكل مشترك بمبلغ 280 مليون دولار في المشروع الذي اطلق عليه اسم هواكسينتونج قويتشو لتكنولوجيا أشباه الموصلات، والذي ستكون نسبة 55 في المئة منه ملك لحكومة إقليم قويتشو ونسبة 45 في المئة منه مملوكة من قبل شركة تابعة لشركة كوالكوم.

وتعمل شركة كوالكوم بشكل مشابه لمنافستها شركة Advanced Micro Devices، وتخطط كلا الشركتان لجعل مراكز البيانات تعتمد على معالجات الخوادم القائمة على معمارية ARM، وهو السوق الذي تهيمن عليه منافستهم شركة إنتل.

وكانت كوالكوم قد أعلنت في شهر أكتوبر الماضي عن وجود عينات تابعة لأول مرحلة من مراحل ما قبل الإنتاج لمعالجات الخوادم المعتمدة على معمارية ARM، وقامت بعرض تجريبي مباشر لتطوير منصة الخادم، بالتتعاون مع شركات رقائق XILINX وMellanox.

وتعمل الشركة بشكل مشابه للعديد من شركات التكنولوجيا الأمريكية الأخرى رغبة منها في محاولة الاستفادة من الشراكات مع الشركات المحلية لتسهيل الوصول إلى السوق الصينية.

حيث قامت شركة هيوليت باكارد ببيع أغلبية حصتها في أعمال الخوادم وخدمات التكنولوجيا وأعمال التخزين في الصين لشركة تابعة لمجموعة تسينغهوا القابضة لزيادة مبيعات منتجات HP في المؤسسات الحكومية في البلاد، في حين قالت شركة انتل في عام 2014 بانها تخطط للاستثمار في شركات رقائق محلية لتصميم رقائق الهاتف المحمول.

وسيتم تسجيل المشروع المشترك في منطقة Guian New Area التابعة لإقليم قويتشو، مع تواجد العمليات في العاصمة بكين، وسيقتصر دور كوالكوم على ترخيص تكنولوجيا رقائق الخادم وتوفير عمليات البحث والتطوير للمشروع المشترك.

محتويات ذات صلة

سحابة الكلمات الدلالية

التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )