• ×
  • تسجيل

الجمعة 20 يناير 2017 اخر تحديث : أمس

شحنات الحواسب الشخصية العالمية تواصل انخفاضها خلال 2015

بواسطة : حذيفة
 0  0  268
شحنات الحواسب الشخصية العالمية تواصل انخفاضها خلال 2015
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
العربية العامة 

شحنات الحواسب الشخصية العالمية تواصل انخفاضها خلال 2015



تواصل الشحنات العالمية من الحواسب الشخصية انخفاضها، وذلك مع تزايد إقبال المستهلكين على الأجهزة اللوحية والهواتف الذكية، التي يجدها كثيرون كافية لهم لأداء بعض المهام الأساسية، مثل تصفح الويب، والتراسل، والتواصل الاجتماعي.

وبحسب كل من شركتي أبحاث السوق “آي دي سي” IDC و “جارتنر” Gartner، فقد كان اهتمام المستهلكين بالحواسب الشخصية ضعيفًا للغاية، لتنخفض الشحنات العالمية منها لأدنى مستوياتها منذ عام 2008.

ويرى مراقبون أنه وبالإضافة إلى كون الأجهزة المحمولة تناسب استخدام العديد من المستهلكين، هناك مجموعة من الخيارات العتادية، مثل الشاشات اللمسية، وإمكانية فصل لوحة المفاتيح في بعض الحاسبات اللوحية، لعبت دورًا في انخفاض شحنات الحاسبات الشخصية. ثم إن الأجهزة القابلة للارتداء، مثل الساعات الذكية، وأجهزة تتبع اللياقة البدنية، كان خيارًا مقدمًا لدى المستهلكين خلال حملات التسوق خلال موسم العطلات.

وقالت ميكاكو كيتاجاوا، المحلل الرئيسي في مؤسسة جارتنر، في بيان “لم تكن الحاسبات المحمولة على رأس قائمة الهدايا خلال العيد”. وأضافت “وفي الوقت نفسه، تحول اهتمام المستهلكين نحو غيرها من الأجهزة الإلكترونية الاستهلاكية مثل أجهزة التلفزيون والأجهزة القابلة للارتداء”.

وفي تقريرين منفصلين صدرا أمس الثلاثاء، قدّرت شركة جارتنر انخفاض شحنات أجهزة الحاسب الشخصي العالمية بنحو 8.3% في الربع الرابع مقارنة بنفس المدة من العام 2014 لتهبط إلى 75.7 مليون وحدة، في حين أفادت شركة “آي دي سي” بأن انخفاض الشحنات كان بحدود 10.6% إلى 71.9 مليون وحدة خلال نفس المدة.

وعلى الرغم من الضعف العام، تمكنت شركة آبل من بيع المزيد من حواسبها الشخصية غالية الثمن، لتزداد حصتها من السوق وتبلغ 7.9% في الربع الرابع من 2015، و 7.5 % في العام بأكمله، بحسب “آي دي سي”، التي ذكرت أيضًا أن سحنات آبل من الحاسبات الشخصية خلال هذه المدة ارتفعت بنسبة 3% إلى 5.7 مليون وحدة.

وقال جاي تشو، مدير الأبحاث لدى “آي دي سي” إن نجاح أجهزة ماك بوك وآي ماك من آبل يُظهر أنه لا يزال هناك “طلب قوي على الأنظمة المبتكرة، وغالية الثمن التي تقدم تجربة المستخدم”.

ويُظهر التقريران أيضًا أن شركة لينوفو الصينية تمكنت من شق طريقها في الولايات المتحدة، على الرغم من هيمنة شركتي إتش بي وديل الأميركيتين على السوق هناك، إذ تمكنت الشركة، التي تُعد أكبر مصنع للحاسبات الشخصية في العالم، من زيادة شحناتها للولايات المتحدة بنسبة 21% مقارنة بالربع الرابع من العام 2014، لتبلغ 2.1 مليون وحدة، بحسب جارتنر.

محتويات ذات صلة

التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )